PRESS RELEASE
2017-11-17 22:37:12
70 باص لنقل المشاركين إلى معرض دمشق الدولي والإعلام الدولي يترقب الافتتاح

ضمن التحضيرات لانطلاق معرض دمشق الدولي في دورته الـ59 قامت محافظة دمشق باتخاذ جملة من الإجراءات والتسهيلات اللازمة لنقل المواطنين الراغبين في زيارة المعرض اعتباراً من يوم الافتتاح في الـ17 من آب الجاري ..

المحافظة أكدت ببيان لها بأنها خصصت 70 باصاً من الشركة العامة للنقل الداخلي وشركات الاستثمار بمعدل 280 رحلة يومياً لنقل الزوار مجاناً من وإلى مدينة المعارض , علماً أن الرحلة الأولى ستنطلق في تمام الساعة الخامسة مساءً وتستمر الرحلات ذهاباً واياباً حتى الساعة 12 ليلاً.
وتتوزع مراكز انطلاق الباصات في جسر الرئيس وساحة باب توما وركن الدين «ابن النفيس» , كراج السيدة زينب ومشروع دمر «دوار الكنيسة» , وجرمانا «ساحة السيوف» وكراج السومرية وصحنايا «موقف الكازية» , وأكدت المحافظة أنه تم تشكيل فريق عمل مؤلف من مندوبي الشركات المساهمة ومديرية المعرض لتنسيق العمل المطلوب وتقديم أفضل الخدمات.
وفي سياق آخر .. جال المهندس «محمد رامز ترجمان» وزير الإعلام برفقة الشيخ «علي كريميان» أمين عام اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية في أرجاء مدينة المعارض التي ستنطلق منها فعاليات الدورة الـ59 من معرض دمشق الدولي بعد توقف دام لسنوات , حيث أكد الوزير للضيوف بأن المشاركة الكبيرة فيه محلياً ودولياً دليل انتصار سورية وعودة الحياة إليها.
وأوضح الوزير «ترجمان» في تصريح صحفي أن الوزارة منذ اليوم الأول لإعلان إطلاق المعرض وضعت خطة إعلامية متميزة ركزت على تذكير الشارع السوري بأيام المعرض سابقاً , وتشجيع المشاركة فيه وتستعد اليوم لتغطيته والترويج لفعالياته المتنوعة ونقل رسالة بأن سورية تنبض بالحياة , معرباً عن ثقته الكاملة بأن المعرض في دورته الحالية سيعيد ويذكر بحضارة سورية منذ عقود طويلة.
وتفقد الوزير «ترجمان» وضيفه جناح المركز الإعلامي ومراحل العمل على تجهيزه بكل مستلزماته , مبيناً أن المركز سيقدم خدمات إعلامية متعددة عن طريق الانترنت والبث الفضائي والإذاعي , إضافة إلى استديوهات للمقابلات واللقاءات وسيتم دعمه بكل أنواع التجهيزات لتغطية هذا الحدث المهم والاستثنائي , لافتاً إلى التعاون الكامل بين الوزارة وجميع المؤسسات والقنوات الإعلامية داخل وخارج سورية , مشيراً إلى أن انتصار سورية كان بفضل تضحيات جيشها وصمود شعبها وهو ما ستلمسه كل وسائل الإعلام بما فيها تلك التي لعبت دورا هداما ومضللا في العدوان على سورية.
الوزير «ترجمان» أكد على أهمية دور اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية كونه يضم أكثر من 200 وسيلة إعلامية , وكان داعماً لسورية وإعلامها منذ اليوم الأول للحرب الإرهابية عليها وأسهم في نقل صوت سورية لأكثر من 35 دولة يتواجد فيها الاتحاد إعلامياً , منوهاً بصمود كوادر الإعلام الوطني وتضحياتهم للفوز بالمعركة الإعلامية التي تعرضت لها سورية.
من جانبه أكد «كريميان» أن إقامة معرض دمشق الدولي دليل انتصار الشعب السوري ودولته وجيشه وحلفائه على الإرهاب كما يشكل رسالة صمود البنى التحتية وانطلاق مرحلة إعادة الإعمار وصناعة الحياة رغم دعم الدول للتنظيمات الإرهابية في سورية وسعيها لتدميرها , معرباً عن سعادته بحجم الإنجاز الكبير الذي لمسه في المعرض وإقبال الشركات والمؤسسات من دول مختلفة للمشاركة فيه , مجدداً التأكيد على وقوف الاتحاد بكل قوته إلى جانب سورية وخلال التغطية الإعلامية للمعرض.
شملت الجولة زيارة لجناح المركز الإعلامي ومركز رجال الأعمال وجناح الغزل والنسيج بمشاركة مدير عام المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية فارس كرتلي.


أحمد دهان

http://www.shahbanews.com/ar/news/plain_text/49049.txt