PRESS RELEASE
2017-11-24 08:56:23
«حزب البعث» في حلب يطلق مسابقاته التثقيفية ولقاء جماهير مع أهالي الأحياء المحررة

انطلاقاً من أهمية ودور الثقافة في حياة الشعوب ولأن حزب البعث العربي الاشتراكي يعتبر من أهم التيارات السياسية التي تعمل في مجال الحفاظ على الثقافة العربية فكانت له المباريات الثقافية ..

جاءت المنافسات والمباريات الثقافية التي أقام فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي , تنفيذاً لخطة مكتب الإعداد والثقافة والإعلام القطري , حيث بدأت المناظرات الثقافية على مستوى الشعب الحزبية , لاختيار الفريق الثقافي الذي سيمثل فرع حلب بالمباريات القطرية والتي تهدف بالدرجة الأولى لمنح أعضاء البعث روح التحلي بالثقافة العربية والمبادرة والتفكير العقائدي .
وخلال حضوره جانباً من المباريات الثقافية المنفذة , أكد السيد «فاضل نجار» أمين فرع حلب للحزب بأن «المناظرات الثقافية هي منبر هام من منابر الثقافة والمعرفة وعلى الرفاق البعثيين إيلاء هذا الجانب أهمية خاصة ، لذلك حرص حزبنا على نشر الثقافة لمواجهة الغزو الثقافي والتضليل الإعلامي الذي يهدف إلى تشويه الحقائق» مشيراً إلى ضرورة متابعة التثقيف الذاتي والنهل من المعين والمخزون الثقافي للحزب ونشر أفكاره ومبادئه بين أوساط الجماهير.
بعد ذلك بدأت المباريات الثقافية بين فرق شعب «التربية الأولى والعمال الأولى والموظفين وإعزاز والسفيرة» وتضمنت محاور المناظرات «المحور التنظيمي , العقائدي , الثقافي ، إضافة لأقوال السيد الرئيس بشار الأسد والمحور السياسي».
وتتألف لجنة التحكيم من السادة «أحمد المحمد مدير مدرسة الإعداد الحزبي الفرعية ومحمد بدر حمصي وزكريا شحود وأحمد الخالد» وقد حضر افتتاح المناظرات أمين وأعضاء قيادة فرع الحزب بالرقة وأعضاء قيادة فرع حلب للحزب وقيادات الشعب الحزبية.
أحياء حلب الشرقية المحررة .. قيادة فرع حلب للحزب
لقاءات الحزب مع جماهير شعبنا في الأحياء المحررة
وفي أولى لقاءات قيادة فرع حلب للحزب مع الجماهير في أحياء حلب الشرقية , أقامت شعبة العمال الأولى للحزب لقاءً جماهيرياً في مدرسة الكرامة بحي «بستان القصر» والذي تم استعادة السيطرة عليه مؤخراً بسواعد أبطال الجيش العربي السوري , وقد تم التأكيد خلال اللقاء الجماهير على الإسراع في ترحيل الأنقاض وأعمال الصيانة وتأهيل المدارس ووضعها بالخدمة وإصلاح شبكات المياه والهاتف والكهرباء وتشغيل المخابز الخاصة وتزفيت الشوارع وصيانة الأرصفة والأردفة.
كما طالب الأهالي بإجراء صيانة للحدائق في تلك الأحياء واستثمار مناهل المياه لتخفيف الازدحام على باقي المناهل والسماح بترخيص مولدات الأمبيرات وإلزام أصحابها بالتسعيرة المحددة , حيث أكد رئيس مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية الفرعي «عبد الله حنيش» أن كل ما طرح سيكون موضع اهتمام ومتابعة لتنفيذ الخطط وفق الإمكانيات المتاحة ، لافتاً إلى الدور الذي يلعبه لجان الأحياء بالتشاركية مع الأهالي والمؤسسات المعنية في تحسين الواقع الخدمي.
حضر اللقاء أمين شعبة العمال الأولى للحزب «زياد الأشقر» وعدد من أعضاء مجلس الشعب.

أحمد دهان

http://www.shahbanews.com/ar/news/plain_text/49171.txt