PRESS RELEASE
2017-09-21 19:45:50
مساعدات إنسانية عاجلة إلى أهالي دير الزور

أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا إرسال مساعدات إنسانية عاجلة من المواد الغذائية والمستلزمات الأولية، لأهالي دير الزور الذين عانوا من مشقة حصار دام أكثر من 3 سنوات ..

وأفادت وزارة الدفاع الروسية، بأن قافلة المساعدات تحمل محطات لتنقية المياه، ومولدات كهرباء ديزل متحركة وقوارير مياه للشرب، وحزمات من السلع الغذائية وكميات من الأدوية  , ومن المقرر أن تصل إلى المدينة قريباً فرق طبية أيضاً.
حيث أن عناصر التنظيم الإرهابي قاموا بتدمير كافة البنى التحتية الحيوية في أحياء المدينة التي كانت تحت سيطرتهم، حيث  فجروا محطات الكهرباء الفرعية ومحطات ضخ المياه، وهدموا المشافي والمدارس ومراكز الخدمات الاجتماعية , وتعاني المدينة من تعطل شبكة المياه، وجميع المؤسسات الإنتاجية، فيما قام المسلحون قبل فرارهم بتفخيخ المباني السكنية والإدارية والمنشآت الصناعية.
ويجري خبراء المركز الروسي للمصالحة حالياً تقييماً لحجم الاحتياجات الإنسانية وحالة البنى التحتية في المدينة، بما في ذلك محطات الإمداد بالمياه والكهرباء والعيادات والمخابز , وبهدف الإسراع في تأمين المدينة، تم تقديم وسائل إضافية لكشف المتفجرات ونزع الألغام لعناصر وحدات الهندسة السورية، الذين سبق أن تدربوا على يد خبراء المركز الروسي للمصالحة.
الحكومة السورية
الحكومة السورية تفتتح جسر جوي إلى دير الزور
وعقب فك الحصار عن مدينة دير الزور وخلال الجلسة الأسبوعية للحكومة السورية برئاسة المهندس «عماد خميس» , أقر مجلس الوزراء فتح جسر جوي بين دمشق ودير الزور لتأمين عودة الأهالي وتوفير متطلباتهم والعمل على تأهيل البنية التحتية لعودة كل الخدمات , حيث كلف المجلس وزارات التجارة الداخلية وحماية المستهلك والإدارة المحلية والبيئة والكهرباء والموارد المائية والاتصالات والصحة والنفط والثروة المعدنية والتربية بتسيير قوافل من المواد الأساسية الغذائية “المعلبات والخضار والفواكه واللحوم” والمواد الطبية والمشتقات النفطية والمستلزمات المدرسية والعمل على تأهيل البنية التحتية الرئيسية لعودة كل الخدمات “ماء وكهرباء واتصالات” إلى المدينة وتأمين عودة الأهالي المهجرين بفعل الإرهاب إلى بيوتهم.
وقد حيا مجلس الوزراء قواتنا المسلحة الباسلة التي تسطر يومياً وعلى مدى سنوات أروع ملاحم البطولة والشجاعة في تصديها لقوى الإرهاب العالمي حيث صمدت صموداً أسطورياً تعززه قوة الإرادة والإيمان بطهارة الأرض وقدسيتها وأنها حق لأبنائها وحرام على أعدائها حيث حققت اليوم نصراً مؤزراً تجلى بفك الطوق عن أهلنا في مدينة دير الزور المحاصرة من قبل تنظيم “داعش” الإرهابي منذ أكثر من ثلاث سنوات , معتبراً أن هذا النصر يزيدنا إصراراً وتصميماً على دحر الإرهابيين حتى استعادة الأمن والأمان إلى كامل التراب الوطني , وتقديراً لانتصار قواتنا المسلحة الباسلة في دير الزور وعرفانا بتضحيات الشهداء وطهارة دمائهم الزكية التي روت تراب الوطن وقف مجلس الوزراء دقيقة صمت إجلالاً وإكباراً لأرواح شهدائنا الأبرار الذين قدموا أغلى ما يملكون في سبيل عزة وطنهم وصون حريته وكرامته.
وقد تمكن بالأمس الجيش السوري بتغطية جوية روسية من اقتحام دفاعات داعش وفك الحصار عن مدينة دير الزور.

عز الدين الناصر

http://www.shahbanews.com/ar/news/plain_text/49205.txt