PRESS RELEASE
2018-06-23 16:24:06
كيف عبرت «المؤسسة السورية الحضارية» عن رؤيتها لتعزيز دور المرأة السورية ؟؟

كيف عبرت «المؤسسة السورية الحضارية» عن رؤيتها لتعزيز دور المرأة السورية ؟؟

الاندماج الفعلي في الحياة العامة وتوفير فرص عمل حقيقية وتأمين الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي والإنساني والإبداعي للمرأة , كانت أهم المطالب التي تحدث عنها المشاركون في الورشة التي أقامتها «المؤسسة السورية الحضارية» لتعزيز دور المرأة السورية ..

ورشة العمل التي حملة عنوان «تعزيز دور المرأة السورية» , أقيمت بالتشارك والتنسيق مابين «المؤسسة السورية الحضارية» ومحافظة حلب وبالميرا لرعاية المرأة والطفولة , حيث افتتحت السيدة «هوري أبا هوني» عضو المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب , أعمال الورشة مؤكدة بأن : «المرأة السورية شكلت على الدوام حالة خاصة بحضورها وتأثيرها في مختلف مناحي الحياة وأعطت نموذجاً يحتذى في البذل والعطاء والكفاح والصمود ، وتأتي أهمية هذه الورشات لتسهم في تمكين المرأة وتعزيز مهاراتها وقدراتها لتكون أكثر تأثيراً في الحالة الاجتماعية والعمل الوطني» .
المهندس «باسل كويفي» رئيس مجلس أمناء المؤسسة السورية الحضارية, تحدث إلى المشاركين بأعمال الورشة قائلاً : «إن هدف الورشة التي تقام اليوم حلب وهي المحطة السادسة لعمل المؤسسة على مستوى القطر هو تعزيز دور المرأة السورية في الحياة العامة وتمكين قدراتها من خلال تنمية الجانب المعرفي والعملي والإبداعي ومساعدتها على مواجهة التحديات التي واجهتها خلال سنوات الحرب الإرهابية التي شنت على سورية» .
وأشار رئيس مجلس الأمناء إلى أهمية العمل التشاركي والتشبيك مع الجهات الحكومية والفعاليات الأهلية لوضع رؤى واستراتيجيات عمل حقيقية لتمكين المرأة السورية من المشاركة الحقيقية والفعالة في رسم سياسات المستقبل , بما يحقق الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي والحفاظ على تماسك المجتمع و إزالة كافة العقبات والصعوبات والآثار التي خلفتها الحرب الإرهابية ، مشيراً إلى أن المرأة السورية لا يجب أن يقتصر دورها على الجانب الأُسَروي فهي شريك هام وأساسي في عملية البناء الفكري والنهوض التنموي وبالتالي لابد من خلق بيئة ناضجة وصحية تعطي المرأة مساحة أرحب للعمل وتعزيز دورها الفكري والإنساني والإبداعي والاجتماعي والاقتصادي .
وبحسب مصادر إعلامية .. فقد تركزت نقاشات ومحاور الورشة حول العديد من الملفات والقضايا الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والتنموية وقدم المتداخلون أوراق عمل ومبادرات لدعم عمل المرأة وتعزيز دورها في المجتمع وبناء الوطن ، وركزت مداخلات المشاركين حول الاهتمام بدورات التعليم والتدريب والتأهيل وإفساح المجال لمشاركة المرأة في مختلف الأنشطة والفعاليات ودعم المبادرات التي تعزز من عملية الاندماج الفعلي في الحياة العامة وتوفير فرص عمل حقيقية خاصة للمتضررين من الحرب الإرهابية ودعم المرأة الريفية وتقديم الدعم والمساعدة لإقامة المشاريع الصغيرة المنتجة والتي تحقق الاستقرار الأسروي والاجتماعي وزيادة التعاون والتشبيك مع كافة الجهات الحكومية والأهلية وبما يسهم في رفع مستوى الكفاءة والمهارة والقدرة على مواجهة التحديات التي تواجه المرأة السورية عموماً .



http://www.shahbanews.com/ar/news/print_news/49676