موجز اليوم

الرئيس الأسد يجري مباحثات مع عدد من القادة المشاركين في القمة العربية.. تحرك عربي وإسلامي ودولي لوقف اعتداءات اسرائيل على الشعب الفلسطيني وإنقاذ القدس

الرئيس الأسد يجري مباحثات مع عدد من القادة المشاركين في القمة العربية.. تحرك عربي وإسلامي ودولي لوقف اعتداءات اسرائيل على الشعب الفلسطيني وإنقاذ القدس
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

سانا - عدد القراءات (530)

أجرى السيد الرئيس بشار الأسد خلال المشاركة في القمة العربية المنعقدة في مدينة سرت الليبية أمس محادثات مع كل من العقيد معمر القذافي قائد ثورة الفاتح من أيلول الليبية وسمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني

أمير دولة قطر وسمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت والرئيس التونسي زين العابدين بن علي والرئيس السوداني عمر حسن البشير والرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ورئيس جمهورية القمر المتحدة أحمد عبد الله سامبي ورئيس الوزراء المصري احمد نظيف والأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي.

وتناولت المحادثات القضايا المطروحة على جدول أعمال القمة العربية وضرورة اتخاذ خطوات عملية لمواجهة التحديات والمخاطر التي تواجهها الأمة العربية وعلى رأسها ما يجري في القدس المحتلة من تهويد واستيطان وعدوان إسرائيلي على المقدسات.

وجرى التأكيد خلال هذه المحادثات على أهمية إرساء تعاون عربي فاعل وقوي يلبي طموحات الشعب العربي.

الرئيس الأسد وأردوغان: القيام بتحرك عاجل على المستويين العربي والاسلامي لوضع حد للممارسات الاسرائيلية

وتناول لقاء الرئيس الأسد مع رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي خلال المشاركة في القمة العربية في مدينة سرت الليبية روابط الأخوة والصداقة المتميزة بين سورية وتركيا وعزم الجانبين على تسخير العلاقات النموذجية بين البلدين في تعزيز العلاقات التاريخية التي تجمع الدول العربية وتركيا خدمة لمصالح دول وشعوب المنطقة.

كما تم بحث الأوضاع الخطيرة التي تشهدها الأراضي الفلسطينية المحتلة في ظل تصعيد الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني والانتهاكات الفاضحة للمقدسات في مدينة القدس المحتلة واستمرار الحصار اللاانسانى المفروض على قطاع غزة حيث أكد الجانبان ضرورة القيام بتحرك عاجل على المستويين العربي والإسلامي لوضع حد لهذه الممارسات التي تهدد بالقضاء على أي أمل فى تحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

حضر اللقاء فاروق الشرع نائب رئيس الجمهورية والدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية وأحمد داوود أوغلو وزير الخارجية التركي.

الرئيس الأسد والملك الأردني: القيام بتحرك عربي فاعل لإنقاذ القدس من المخططات الاسرائيلية

واستعرض الرئيس الأسد مع جلالة الملك عبد الله الثاني ملك المملكة الاردنية الهاشمية أهم القضايا المطروحة أمام القمة العربية وضرورة القيام بتحرك عربي فاعل لإنقاذ مدينة القدس المحتلة من المخططات الإسرائيلية الرامية إلى تهويدها ومحو هويتها العربية واستباحة مقدساتها.

كما تم بحث العلاقات المتنامية بين سورية والأردن وأهمية مواصلة التنسيق والتشاور بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين والعرب جميعا. حضر اللقاء فاروق الشرع نائب رئيس الجمهورية والدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية وناصر اللوزي رئيس الديوان الملكي الأردني وأيمن الصفدي مستشار جلالة الملك الأردني.

الرئيس الأسد لـ بان كي مون: الممارسات الإسرائيلية ستؤدي إلى مزيد من التوتر وعدم الاستقرار في المنطقة

كما بحث الرئيس الأسد مع بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة الأوضاع في الشرق الأوسط وبالأخص المستجدات الخطيرة التي تشهدها الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكد الرئيس الأسد أن خطورة الاوضاع الناجمة عن مواصلة اسرائيل سياسة الاستيطان والانتهاكات السافرة للمقدسات وتدهور الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة نتيجة استمرار الحصار تتطلب جهودا دولية جدية للضغط على إسرائيل لوقف اعتداءاتها على الشعب الفلسطيني.

كما تناول اللقاء عملية السلام المتوقفة في منطقة الشرق الأوسط حيث أكد الرئيس الأسد أن السياسات والممارسات الإسرائيلية الحالية لن تؤدي إلا إلى مزيد من التوتر وعدم الاستقرار في المنطقة.

حضر اللقاء فاروق الشرع نائب رئيس الجمهورية والدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية والوفد المرافق لبان كي مون.

والتقى الرئيس الأسد مع سيلفيو برلسكوني رئيس الوزراء الإيطالي وتناول اللقاء علاقات الصداقة بين سورية وايطاليا وآفاق العلاقات العربية الأوروبية ودور الاتحاد الأوروبي في إحلال السلام العادل والشامل في منطقة الشرق الأوسط.

وكان الرئيس الأسد وصل إلى مدينة سرت صباح أمس وكان في مقدمة مستقبليه العقيد معمر القذافي قائد ثورة الفاتح من أيلول الليبية حيث جرت مراسم استقبال رسمية.

كما كان في استقباله كبار المسؤولين في الجماهيرية الليبية والسفير السوري لدى طرابلس.

ويرافق الرئيس الأسد إلى القمة العربية وفد رسمي يضم فاروق الشرع نائب رئيس الجمهورية ووليد المعلم وزير الخارجية والدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية والدكتور فيصل مقداد نائب وزير الخارجية ويوسف أحمد مندوب سورية الدائم لدى الجامعة العربية.






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت