موجز اليوم

وفد من سيدات الجولان يؤكد التمسك بالهوية والانتماء إلى سورية

وفد من سيدات الجولان يؤكد التمسك بالهوية والانتماء إلى سورية
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبا نيوز - عدد القراءات (7103)

أكد عدد من السيدات اللواتي يزرن الوطن الأم حاليا ضمن وفد أهلنا في الجولان تمسكهن بهويتهن وانتمائهن للوطن الأم سورية وأن أبناء الجولان على موعد قريب مع تحرير الجولان الغالي ورفع العلم السوري على كامل ترابه الأبي.

وعبرن عن الفخر والاعتزاز بمواقف سورية الوطنية والقومية وأكدن أن الاحتلال وجبروته لن ينال من عزيمتهن في مقاومته مستندين إلى الدعم الذي تقدمه سورية لأبناء الجولان المحتل في جميع المجالات.

وأشار أعضاء الوفد النسائي خلال لقاء اليوم مع الدكتورة ماجدة قطيط رئيسة الاتحاد النسائي العام إلى الروح المعنوية العالية التي تتمتع بها نساء الجولان المحتل والثقة الكبيرة بعودة الجولان إلى الوطن الأم.

وأكدن أن نساء الجولان لن يرضخن لضغوطات الاحتلال وسيستمررن في نضالهن ضد الاحتلال الإسرائيلي وممارساته اللاإنسانية وخاصة من خلال منع الأهل من لقاء بعضهم البعض ومنعهم من حضور جنائز أبنائهم وذويهم في الوطن داعين المجتمع الدولي إلى اتخاذ مواقف جادة و إلى ممارسة الضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لوقف مشاريعها العدوانية والعمل على إرغامها لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية والانسحاب من الجولان المحتل.

وعبر الوفد عن فرحته الكبيرة برؤية الأهل في سورية مؤكدا ان هذه الفرحة لن تكتمل إلا بزوال الاحتلال الإسرائيلي عن كامل الجولان.

وقال أعضاء الوفد ان الفرح والسعادة لا تفارقنا منذ ان وصلنا إلى ارض الوطن وهو الذي لا يفارقنا أبدا وكلنا أمل بأن يعود الجولان إلى الوطن ويرتفع فوق ترابه الطاهر العلم السوري ونؤكد رفضنا للاحتلال الذي يحرمنا من أبسط حقوقنا ولقاء أهلنا وذوينا في أرجاء سورية.

من جانبها أكدت قطيط أهمية تواصل أهالي الجولان مع ذويهم في الوطن الأم مشيرة إلى دور هذه الزيارة في نقل الصورة الحقيقية إلى الأبناء في الجولان عن سورية والتواصل المستمر عن طريق الأمهات المتزوجات في الجولان .

وقالت إننا في سورية نعتز ونفتخر بنساء الجولان وصمودهن العظيم في وجه الاحتلال وتربية أبنائهن التربية الوطنية السليمة.






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت