موجز اليوم

السؤال "الغبي" الذي يربك المواطن عندما يسمعه من الاعلام السوري !!

السؤال
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - وائل كريم - عدد القراءات (6067)

كلمات بات يرددها زملائنا في الاعلام الوطني السوري , حيث نتطلع لأن يغيروا أسلوبهم ويلامسوا الواقع ..

ماهي هذا الأسئلة التي تربك المواطن عندما يتسأل عنها زملائنا في الاعلام الوطني .. عندما تدخل كاميرة التلفزيون السوري على بيت مواطن مهجر دمر منزله وقتل معظم أفراد أسرته , فهل يعقل أن يسأل الزميل الاعلامي هذا المواطن "شو ناقصكن!!!!" أو"كيف وضعكن !!" ... والله بصراحة يازميلنا العزيز لازم تسأل هالمواطن "شو بقي لسى مانقصكن??".. اذا كان حال المواطن يتحدث فهل من دواعي لهذه الأسئلة "الغبية" ... نعم ... المواطن "ناقصه" استقرار , وآمان , وأموال , وطعام , وكهربا , ومياه , وكرامة , وبيت , ومعونات , ووظيفة , ومحروقات , واذا ممكن ترجعولوا ولاده المهجرين وباقي أفراد عيلته من تحت التراب .. إلخ , السؤال الآخر الذي يزيد الغباء غباء عندما يدخل الفريق التلفزيوني لأحد القرى فيلتقون بإمرأة عجوز استشهد أولادها الثلاثة وبيتها احترق وزوجها انخطف والجوع قتل قلبها والمياه مقطوعة ليسألها زملائنا الاعلاميين , "شو بتطلبي خالتي" أو "شو هي مستلزمات صمودكن" ... بصراحة الواحد بيستحي يجاوب , بس للواقع بقول "هيك عجوز راح كلشي بحياته شو بدها غير قبر يرحمها !!" عن أي صمود وعن أي حياة تتحدثون إذا ماضل شي بالإيد , معقول وصلنا لمرحلة ماعاد عيونا تفهم وتحس بأن واقع الحال يتحدث !! .. أحيانا ينتابني شعور بأن من يحمل الرسالة الاعلامية يطبل بحي للموتى ومزمار الحي لا يطرب ..






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت