موجز اليوم

م.الهلال : كما عقدنا مؤتمرنا اليوم في حلب المطهرة بهمة بواسل الجيش العربي السوري سنعقد مؤتمراتنا قري

خلال مؤتمر فرع حلب للحزب تكريم لأمناء الفرع السابقين والهلال : سنعقد مؤتمراتنا قريباً في ادلب والرقة

خلال مؤتمر فرع حلب للحزب تكريم لأمناء الفرع السابقين والهلال : سنعقد مؤتمراتنا قريباً في ادلب والرقة
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - أحمد دهان - عدد القراءات (567)

بحضور المهندس " هلال الهلال " الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي والسيدان " شعبان عزوز" و" حسين عرنوس " عضوا القيادة القطرية عقد فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي مؤتمره السنوي أمس ..

تحدث الأمين القطري المساعد خلال المؤتمر عن صمود هذه المدينة التي أرعبت العالم بأسره ولقنت من يريد إسقاطها دروساً لن ينسوها فبقيت شامخة مثل قلعتها , وذلك بفضل بواسل الجيش العربي السوري وبفضل جهود أبنائها الذين كانوا خير سند لهم مشيراً أنه بهمة هؤلاء الأبطال اليوم يعقد فرع حلب للحزب مؤتمره السنوي وحلب مطهرة بالكامل من رجس الإرهاب , وبهمة هؤلاء الميامين سيعقد قريباً مؤتمر فرع ادلب والرقة وهما منتصرتان مثل انتصار مدينة حلب .

كما شدد " الهلال " على ضرورة اعتماد الوطنية معياراً أساسياً في اختيار الشخصية القيادية والابتعاد عن القبلية والعشائرية والمحسوبية منوهاً إلى أن المهمة القيادية تختلف عن الوظيفة وأن الرفاق البعثيين يجب أن يكونوا دائماً القدوة الحسنة فعمل الحزب هو عمل تكاملي ولا يمكن لأي جهة أو أحد يقوم به منفرداً , والدور الهام الذي يقع على عاتق الجهاز البعثي في محاربة الهدر والفساد ومحاربة تجار الأزمات في الحروب الذين يفسدون على حساب دماء الشهداء ولا يقلون عن داعش وأخواتها.

واختتم حديثه بالقول " إن الحرب الكونية التي تحاك ضد سورية سببها الأساسي موقفها الوطني من المقاومة والقضية الفلسطينية ولو فرطت سورية بجزئية بسيطة لما حدثت هذه الحرب عليها لكن ليست سورية من تفرط في ثوابتها أو في أساسياتها وستبقى واحدة موحدة والأنموذج الأمثل في الوحدة الوطنية والتلاحم والعيش المشترك ومن يراهن على غير ذلك فهو واهم و نحن الآن نعيش الفصل الأخير من فصول هذه الحرب الكونية فنحن نثق بالنصر لأننا أصحاب حق ومن يمتلك ناصية الحق يجب أن ينتصر.

السيد " محمد شعبان عزوز" رئيس مكتب العمال القطري أكد على أن الحزب لم يعد بحاجة الأرقام الوهمية التي كانت تشكل عبئاً عليه فالحزب حالياً بحاجة إلى النوع وليس للكم وأن الرفاق البعثثين الحقيقين يجب أن يكونوا السابقين بالتضحية في سبيل الوطن والدفاع عنه.

المهندس " حسين عرنوس " عضو القيادة القطرية ووزير الأشغال العامة عبر عن سعادته بهذا المؤتمر الذي يعقد بعد أن تطهرت مدينة حلب بالكامل من رجس العصابات الإرهابية المسلحة موضحاً أنه و منذ تحقيق هذا الانتصار العظيم تم تشكيل 21 لجنة فرعية على مستوى المحافظة وكانت بداية لانطلاق عملية إعادة التأهيل من 11 نقطة , مشيراً إلى أن الدعم الحكومي الغير محدود مستمر لإصلاح كل ما دمر في المدينة.


وبعد ذلك تمت مناقشة التقرير، وتكريم أمناء الفرع السابقين وهم (( السيد " محمد صافي أبو دان " , السيد " عبد الغفور صابوني " , السيد " عبد المنعم حموي " , المهندس " هلال الهلال " , السيد " أحمد صالح إبراهيم " )) وعدد من أسر الشهداء , كما تم الاستماع إلى عدد من المداخلات التي تركزت حول ضرورة منع البضائع التركية المنتشرة في الأسواق وتشكيل لجنة من السجل العقاري لجرد الأضابير وتوثيقها وإعادة النظر في القوانين الناظمة لعمل المنظمات الشعبية وتسهيل عودة الأهالي إلى المناطق التي طهرها الجيش العربي السوري , كما طالبوا بإلغاء المركزية في الصرف بما يخص مشاريع إعادة الاعمار وتشميل عائلات العمال والمتقاعدين بالطبابة المجانية .

مداخلات الوفد الحكومي أمام مؤتمر فرع حلب للحزب

مداخلة المهندس " محمد زهير خربوطلي " وزير الكهرباء

تركزت بأن الوزارة باشرت بتأهيل خط الـ 230 ك.ف وأنه خلال الأسبوع الحالي سيتم وضع الخطيين في الخدمة ووزارة الكهرباء تدرس إقامة محطة كهروضوئية في مدينة حلب .

مداخلة المهندس " حسين مخلوف " وزير الإدارة المحلية

تركزت بان وزارته تعمل على تقديم الدعم المالي للوحدات الإدارية وأن الوزارة زودت مدينة حلب بموافقة استثنائية لتامين عدد من الآليات وسيارات الإطفاء .

مداخلة الدكتور " نزار وهبه اليازجي " وزير الصحة

أشار إلى أن القطاع الصحي لم ولن يتوقف في مدينة حلب وان هذا القطاع في أحنك الأزمات بقي مستمراً بتقديم الخدمات المجانية وأن الوزارة بصدد إنشاء مرنام فتم تجهيز المكان في مشفى الرازي وتجهيز الأساسيات للبد بالتنفيذ.

مداخلة المهندس " نبيل الحسن " وزير الموارد المائية

نوه أن المياه الآن عادت لمدينة حلب بعد الانجازات الأخيرة التي حققها الجيش العربي السوري وأن تزويد المدينة بالمياه حالياً مرتبط بالكهرباء وكلما زادت كمية الطاقة الكهربائية الواردة تمكنت الوزارة من الضخ بكميات أكبر.

مداخلة السيد المهندس " بشر يازجي " وزير السياحة

تحدث عن الأضرار وخسائر القطاع السياحي موضحاً أن الوزارة انتهت من إنجاز كامل التوثيق والتصوير والتقييم للمنشآت السياحية المتضررة في المدينة وأن الأقل ضرراً سيعود للعمل والإنتاج قريباً , كما أشار إلى أن الوزارة تعمل على التحضير لخارطة استثمارية سياحية لمدينة حلب التي تم ترشيحها للانضمام لشبكة المدن المبدعة لعام 2017 في مجال الموسيقى , والوزارة مستمرة بدراسة واقع الأسواق الشعبية وسبل تطويرها لتامين كل ما يلزم لمدينة حلب من مدينة معارض وغيرها وذلك إيماناً بأهمية هذه العاصمة الاقتصادية بالترويج لجمال وحضارة حلب من جهة وإظهار آثار الضرر والدمار الذي أصاب التراث الإنساني فيها من جهة أخرى .






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت