موجز اليوم

محطات إنسانية من زيارة عضو القيادة القطرية ومفتي الجمهورية لحلب

محطات إنسانية من زيارة عضو القيادة القطرية ومفتي الجمهورية لحلب
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - رندا عبد القادر - عدد القراءات (355)

بمناسبة ذكرى الجلاء العظيم قام عضو القيادة القطرية للحزب رئيس مكتب الفلاحين القطري الدكتور " عبد الناصر شفيع " ومفتي سورية سماحة الدكتور " أحمد بدر الدين حسون " والوفد المرافق بزيارة إلى المشفى العسكري وضريح الجندي المجهول ..

وخلال زيارتهم المشفى العسكري اطمأنوا على صحة جرحى ومصابي أبطال الجيش العربي السوري ، متمنين لهم الشفاء العاجل لهم و العودة السريعة لميدان المعارك لتطهير باقي أراضي سورية من الإرهاب.

وأعرب الجرحى الأبطال عن فخرهم و اعتزازهم بالوطن و قائد الوطن مؤكدين أنهم سيواصلون معركة الكرامة و الشرف حتى تطهير كامل تراب سورية من الإرهاب.

بعد ذلك زار الدكتور " شفيع " وسماحة مفتي الجمهورية وأمينا فرعي الحزب في حلب والجامعة وحافظ حلب ورئيس الجامعة والوفد المرافق ضريح الجندي المجهول . , وبين شفيع أن تضحيات ودماء الشهداء تعانقت في السماء مع شهداء الجلاء طهراً ونقاءً ونصراً مؤزراً على الإرهاب مشيراً إلى أن احتفالنا بذكرى جلاء المستعمر عن أرضنا يعطينا القوة والإرادة والتصميم على متابعة معركتنا ضد الإرهاب والانتصار على كل أعداء الوطن.

كما شارك عضو القيادة القطرية للحزب ومفتي الجمهورية والوفد المرافق في الوقفة التضامنية التي نفذها طلبة جامعة حلب مع أهالي كفريا والفوعة تنديداً بالمجزرة التي ارتكبتها العصابات الإرهابية التكفيرة المسلحة بحق الأطفال والنساء والشيوخ العزل أثناء تجمعهم في منطقة الراشدين غرب حلب.

وأكد عضو القيادة القطرية أن " إرهاب العصابات الإجرامية المسلحة لن يثنينا عن مواقفنا وثوابتنا وسنواصل الدفاع عن الوطن بكل ما نملك وسنعيد بناء وإعمار ما دمره الإرهاب ومن هذا المنبر والصرح العلمي الكبير نؤكد أننا مستمرون في أداء رسالتنا في بناء سورية و الحفاظ على حضارتها وتاريخها".

سماحة مفتي سورية الدكتور " أحمد بدر الدين حسون " تحدث بالقول أن " جامعة حلب ستبقى منارة للعلم وتؤدي رسالتها في نشر الفكر التنويري ودحض الأفكار الظلامية التكفيرية " ، مبيناً أن " شباب الجامعة هم أمل المستقبل ومعول عليهم الكثير في عملية البناء والاعمار ، وأن صمودهم طيلة سنوات الحرب ساهم في النصر على الإرهاب " ، لافتا إلى " أننا نحتفل اليوم بعيد الجلاء وسنحتفل بالنصر على الإرهاب وداعميه " ، موضحاً أن ما قامت به العصابات الإرهابية المسلحة بحق أهلنا القادمين من كفريا والفوعة يدل على حقدهم وإجرامهم و أن لا عهد و لا ميثاق لهم .

وأكد الدكتور " محمد نايف السلتي " أمين فرع جامعة حلب للحزب أن " دماء الشهداء الطاهرة التي سالت على تراب الوطن ستزهر نصراً كبيراً ومؤزراً والأجيال القادمة ستروي قصص بطولات وتضحيات أبطال جيشنا وأهلنا في كفريا والفوعة و في كل بقاع الوطن الذي سيبقى منيعاً محصناً ضد كل أعدائه " .

شارك في الوقفة التضامنية القاضي " فاضل نجار" أمين فرع حلب للحزب و " حسين دياب " محافظ حلب وأمين فرع الحزب بإدلب ومحافظ ادلب وأعضاء قيادة فرع الحزب بالمدينة بالجامعة و قيادات طلابية و نقابية وفعاليات رسمية وشعبية .






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت