موجز اليوم

عزاء للشهيدين " أحمد تركي إبراهيم ومحمد أمين جمعة حديدي " من شهداء لواء البعث في حلب

عزاء للشهيدين
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - ايهاب العوض - عدد القراءات (456)

قدم القاضي " فاضل نجار" أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي وأعضاء قيادة فرع حلب للحزب اليوم واجب العزاء لأسرتي الشهيدين البطلين أحمد تركي إبراهيم والمحامي محمد أمين جمعة حديدي ..

الشهيدين " أحمد تركي إبراهيم ومحمد أمين جمعة حديدي " من مقاتلي لواء البعث الذين استشهدوا في معارك العزة والشرف في ريف حماه الغربي , حيث تحدث السيد أمين الفرع مخاطباً ذوي الشهيدين البطلين إن " فراق الأحبة صعب جداً لكن وطننا أغلى ويحتاج إلى تضحيات وعلينا في هذه الأوقات المصيرية الوقوف إلى جانب جيشنا العربي السوري الباسل لتطهير تراب سورية الطاهر من رجس العصابات الإرهابية المجرمة وداعميها وإنه لشرفٌ وعزةٌ لنا اليوم أن نقدم التهاني لذوي الشهيدين البطلين في لواء البعث المقاتل اللذان كتبا بالدم على صفحات التاريخ الخالدة أنهما دافعا عن هذا التراب الطاهر بأغلى ما يملكان وترجما إيمانهما بعقيدة البعث , ومحبتهم لقائدهم المقاوم الأمين القطري للحزب السيد الرئيس بشار الأسد , فعلاً بطولياً على أرض محافظة أبي الفداء حماه الغالية , وبذلا دمهما وروحهما عربون محبة ووفاء لأمهم الغالية سورية ولولا هؤلاء الشهداء ورفاقهم في السلاح لما كنا موجودين اليوم هنا بينكم نتبارك من طهر شهادة هذين البطلين , ونحن بوحدتنا ومحبتنا وتلاحمنا مع قيادتنا الحكيمة منتصرون بإذن الله " .

ذوي الشهيدين البطلين أكدوا للسيد أمين الفرع وصحبه أن " الوطن غالٍ ولا يغلى عليه وهو يستحق منا كل التضحيات وإننا على استعداد لتقديم المزيد حيث أقسم أبناؤنا على بذل الغالي والنفيس فداء للأرض والعرض والقضاء على الإرهاب والانتصار مهما كلف ذلك من ثمن ونحن مستعدون لأن نقدم أرواحنا رخيصة من أجل رفعة وعزة سوريا , ولا سيما وأننا نخوض اليوم ملحمة النصر على مساحة الجغرافيا السورية وخاصة في ريف حماه حيث أبناؤنا ورفاقنا البعثيين وسنحتفل بهذا النصر قريباً ".

حضر واجب العزاء عدد من أمناء وأعضاء الشعب الحزبية.






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت