موجز اليوم

القصر البلدي بحلب يحتضن دورة لإعداد كادر في الإعلام الشبابي

القصر البلدي بحلب يحتضن دورة لإعداد كادر في الإعلام الشبابي
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - رندا عبد القادر - عدد القراءات (609)

انطلقت في حلب بالأمس ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻋﺔ ﺍﻟﺤﻤﺮﺍﺀ ﺑﻤﺠﻠﺲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺣﻠﺐ ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ الإعلامية ﺍﻟﻔﺮﻋﻴﺔ الأولى ﺑﻌﻨﻮﺍﻥ " ﺍﻻﻋﻼﻡ ﺍﻟﺸﺒﻴﺒﻲ ﻭﻭﺳﺎﺋﻠﻪ ﻭﻣﺮﺍﺳﻠﺘﻪ " ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻘﻴﻤﻬﺎ ﻓﺮﻉ ﺣﻠﺐ لاتحاد ﺷﺒﻴﺒﺔ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ﻭﻓﺮﻉ ﺍﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﺼﺤﻔﻴﻴﻦ ﻭﻣﺠﻠﺲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺣﻠﺐ ..

وقد أفادنا الإعلامي " محمد القاضي " مدير الدورة بتصريح خاص لـ " شهبانيوز" أكد بأن الدورة تقام ﺑﻤﺸﺎﺭﻛﺔ (50) ﺷﺎﺑﺎً ﻭﺷﺎﺑﺔ من أبناء محافظة حلب جمعتهم محبتهم للعمل الإعلامي وحاجتهم ليكون الناطق بحال المواطن السوري , وتم تنظيم وإعداد الدورة بمشاركة فرع حلب لاتحاد شبيبة الثورة وفرع اتحاد الصحفيين ومجلس مدينة حلب , حيث تقام فعاليات الدورة على مدار أسبوع يتلقى الشباب المشاركون خلالها محاضرات وتطبيقات عملية على العمل الصحفي والإعلامي , خاصة وأنه معظمهم خضع لدورات متنوعة سابقاً في مهارات العمل الإعلامي وتأتي هذه الدورة لتتوج خبراتهم ومهاراتهم.

وﺗﺤﺪﺙ السيد "ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺎﺯﻥ ﺑﻐﺪﺍﺩﻱ" ﺭﺋﻴﺲ ﻣﻜﺘﺐ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﻭﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴﺔ ﺑﻔﺮﻉ ﺍﻟﺸﺒﻴﺒﺔ :
خلال افتتاحه للدورة ﻋﻦ أولويات منظمة بتأسيس كوارد إعلامية رافدة لوسائل إعلامنا الوطني والشبيبي معتبراً أن هذه الدورة تشكل إحدى المحطات الهامة ﻟﻠﻤﻮﺍﻫﺐ ﺍﻟﺸﺎﺑﺔ وتأسس ﻛﺎﺩﺭ إعلامي ﻳﻘﻮﻡ ﺑﺘﻐﻄﻴﺔ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺕ ﻣﺆﺳﺴﺎﺗﻪ الاتحادية ﻟﻮﺳﺎﺋﻞ اعلامه ﺍﻟﺸﺒﻴﺒﻲ ؛ ﺣﻴﺚ ﺳﺒﻖ ﻟﻠﻤﻨﻈﻤﺔ أن ﺧﺮﺟﺖ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻻﻋﻼﻣﻴﻴﻦ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻓﻲ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻭﺳﺎﺋﻞ ﺍﻻﻋﻼﻡ ؛ ﻣﺨﺘﺘﻤﺎً ﺣﺪﻳﺜﻪ ﺣﻮﻝ أهمية الالتزام ﻭﺍﻟﺤﻮﺍﺭ ﻭﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ ﺑﻤﺎ ﻳﺤﻘﻖ ﺍﻟﻔﺎﺋﺪﺓ ﺍﻟﻤﺮﺟﻮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ.

ﺍﻟﺰﻣﻴﻞ " ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ " ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ :
بين الأهداف التي تسعى لتحقيقها الجهات المنظمة للدورة عبر تأهيل كادر إعلامي متميز وأشار إلى برنامج وﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﻤﺮ أﺳﺒﻮﻋﺎً ؛ ﻭأﺿﺎﻑ بأن ﺍﻻﻋﻼﻡ ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ أﺳﺎﻟﻴﺒﻪ ﻭﻭﺳﺎﺋﻠﻪ يعتبر ﻣﻦ أهم آليات ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺼﺮ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ وأن ﻭﺳﺎﺋﻠﻪ أﺻﺒﺤﺖ ﻣﻦ أﺧﻄﺮ الوسائل تأثيراً ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺼﺮ ﺍﻟﺤﺎﺿﺮ وﺍﻟﺤﺮﻭﺏ ﺍﻻﻋﻼﻣﻴﺔ ﻭﺍﻟﺤﻤﻼﺕ ﺍﻟﺪﻋﺎﺋﻴﺔ التي ﺗﺴﺒﻖ ﺍﻟﻐﺰﻭﺍﺕ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ هي أكبر مثال لتوضيح ماذكرناه.

ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ أﻟﻘﻰ ﺍﻟﺰﻣﻴﻞ "ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﻋﺒﻴﺪ " ﺭﺋﻴﺲ ﻓﺮﻉ ﺍﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﺼﺤﻔﻴﻴﻦ :
ﻣﺤﺎﺿﺮﺓ ﺑﻌﻨﻮﺍﻥ " ﺍﻻﻋﻼﻡ ﻭﺩﻭﺭﻩ ﻓﻲ ﺗﺸﻜﻴﻞ الرأي ﺍﻟﻌﺎﻡ " ﻋَّﺮﻑ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﻭأﻫﺪﺍﻓﻪ ﻭﺩﻭﺭﻩ ﻭﻣﺸﻴﺮﺍً إﻟﻰ أن ﻭﺳﺎﺋﻞ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﺗﺴﻬﻢ ﺑﺪﻭﺭ ﻛﺒﻴﺮ ﻓﻲ تأثيرها ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭ ﻭﺗﺒﻴﺎﻥ آﺭﺍﺋﻪ ﻭﻣﻮﺍﻗﻔﻪ إزاء ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺪﻭﺭ ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻪ ؛ ﻓﻬﺬﻩ ﺍﻟﻮﺳﺎﺋﻞ ﻟﻬﺎ أن ﺗﺴﻬﻢ ﺑﺸﻜﻞ ﻓﻌﺎﻝ ﻭإﻟﻰ ﺣﺪ ﻛﺒﻴﺮ ﻓﻲ ﺑﻠﻮﺭﺓ ﻭﺗﺸﻜﻴﻞ الرأي ﺍﻟﻌﺎﻡ وﻓﻲ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﺍﺗﺠﺎﻫﺎﺗﻪ ﻭﻋﻤﺎ ﻳﺠﺮﻱ ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻪ ﻭﺍﺧﺘﺘﻢ ﻣﺤﺎﺿﺮﺗﻪ بالتأكيد على أن ﺍﻻﻋﻼﻡ ﻫﻮ ﺍﻟﻤﺤﺮﻙ الأساسي ﻟﻜﻞ ﺍﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎﺕ ﻭﻫﻮ ﺫﻭ ﺣﺪﻳﻦ ﻭﺑﻘﺪﺭ ﻣﺎ ﻳﻤﻠﻚ ﺍﻻﻋﻼﻣﻲ ﻣﻦ ﻗﺪﺭﺍﺕ ﻳﻌﻄﻲ ﺍﻟﻤﺎﺩﺓ ﺍﻟﺘﻤﻴﺰ ﻭﺍﻟﻨﺠﺎﺡ ..
ﻭأﻋﻘﺐ ﺍﻟﻤﺤﺎﺿﺮﺓ ﺍﻻﺳﺘﻤﺎﻉ ﻟﻠﻤﺪﺍﺧﻼﺕ ﻭﺍﻟﻨﻘﺎﺷﺎﺕ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺗﻤﺤﻮﺭﺕ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﺘﺠﻴﺶ ﺍﻻﻋﻼﻣﻲ ﻭﺍﻟﺤﺮﺏ ﺍﻟﻨﻔﺴﻴﺔ وإعطاء ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﺍﻟﺤﻴﺰ الأوسع ﻓﻲ ﺍﻟﻮﺳﺎﺋﻞ ﻭﺍﻟﺒﺮﺍﻣﺞ ﺍﻻﻋﻼﻣﻴﺔ.

ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﺰﻣﻴﻞ " ﺳﻌﺪ ﺍﻟﺮﺍﺷﺪ " ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻻﻋﻼﻡ :
ﻧﻮﻩ ﺑﺎﻟﺪﻭﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺆﺩﻳﻪ ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺍﻟﺸﺒﻴﺒﺔ ﻓﻲ ﺗﻨﻤﻴﺔ ﻭﺻﻘﻞ ﻣﻮﺍﻫﺐ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻻﺳﻴﻤﺎ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﻭﺗﻮﺟﻪ ﺑﺎﻟﺸﻜﺮ ﻟﻜﻞ ﻣﻦ ﺳﺎﻫﻢ ﻓﻲ إﻗﺎﻣﺔ ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ.






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت