موجز اليوم

" مشتى الحلو " تستضيف مشروع " حلم " للمساحة الصديقة بالطفل

plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - أحمد دهان - عدد القراءات (861)

تحت رعاية السيد " مهنا مهنا " أمين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي تم افتتاح مركز المساحة الصديقة للطفل في بلدة مشتى الحلو بريف طرطوس ..

وأشار السيد " مهنا " خلال الافتتاح بأنه يتوجب علينا ٲن نكون أمناء لأبناء وبنات الشهداء والجرحى وكل أبناء الوطن ونؤمن بيئة داعمة وحامية للطفل وذلك بالعلم والتربية الصحيحة , وتحدث أمين الفرع عن " محاولة المعتدين على سوريا خرق الفسيفساء السوري الرائع ولكن فشلوا في مخططهم " , وقد وجه الشكر للمطران " ديمتري شربيك " ولأهلنا في المشتى .
حيث شدد أمين الفرع على أهمية مشروع  " حلم " لأنه يضمن حقوق الطفل وهذا المشروع يؤمن حماية الأطفال وإعدادهم بالشكل الصحيح وتقديم كل الخدمات التعليمية والترفيهية المتنوعة لما فيه خير للوطن وليكونوا السد المنيع مقابل كل الأخطار التي تستهدف البلد  , كما أكد السيد أمين الفرع على أن الشهداء والجرحى هم في ضمير ووجدان القائد بشار الأسد وتحدث عن انتصارات الجيش العربي السوري وحكمة قائدنا الدكتور بشار الأسد في إسقاط هذه المؤامرة .
حضر الاحتفالية السيد " جمال غزيل " رئيس مكتب الشهداء والفلاحين الفرعي والسيد " نزيه بشور" رئيس مكتب النقابات الفرعي والسيد " خليل خضر" أمين شعبة المشتى وأعضاء قيادة الشعبة وعدد من رجال الدين والفعاليات الرسمية والشعبية .

 ماذا تعرف عن مشتى الحلو ؟؟
بلدة ومصيف يتبع إدارياً لمحافظة طرطوس في سورية وترتفع عن سطح البحر حوالي600 م وتتدرج بالارتفاع نظراً لموقعها الجغرافي بين الجبال وتحيط بها المرتفعات والجبال الخضراء من كل جانب.
تقع على هضبة خضراء ساحرة وتبعد عن محافظة طرطوس حوالي 45 كم وعن محافظة حمص حوالي 62 كم وعن العاصمة دمشق حوالي 220 كم , و" مشتى الحلو" بطبيعته الجميلة والجبال والغابات المحيطة والمناخ المعتدل اللطيف صيفاً وبارد أو شديد البرودة شتاءً حيث تتساقط الثلوج على المصيف الشهير بمبانيه الحديثة ومنتزهاته وبمنتجعه الرائع وبمنشأته السياحية المنتشرة في البلدة.
بلغ عدد سكان " مشتى الحلو" عام 2005 حوالي 3440 نسمة مسجلين في النفوس ويتوزعون على معظم أراضي البلدة التي تبلغ مساحتها حوالي 490 هكتار منها ( 22% أراضي زراعية و 46% حراج وغابات و30% أبنية ) أي 4900000 متر مربع , ويتضاعف عدد السكان إلى عدة أضعاف في موسم السياحة , وقد توجه إليها النازحون بعد اندلاع الحرب على سورية عام 2011 ، ومعظمهم كانوا من مدينة حمص ، ليتضاعف عدد سكانها حوالي 10 أضعاف وليصل إلى قرابة 30000 مع نهاية عام 2014 .
يعد مصيف مشتى الحلو من أهم المصايف السورية ويتميز بجمال الطبيعة وروعة المكان حيث يقصدها السياح العرب والأجانب من كل الأصقاع للتمتع بطبيعتها الساحرة وجوها النقي والمعتدل وأيضاً لاكتمال مقومات السياحة فيها من منتجعات راقية وفنادق ومطاعم واستراحات ومقاهي ومنتزهات وكافة الخدمات السياحية ، وتحيط بالمنطقة مجموعة من الأماكن والمواقع الأثرية , إضافة للمغاور والكهوف والأماكن الطبيعية رائعة الجمال ، وتنتشر الجبال الخضراء والغابات في محيط مشتى الحلو، وفي المنطقة عدد كبير من الينابيع العذبة الطبيعية الباردة.
ويقام في مشتى الحلو مهرجان سياحي فلكلوري سنوي في شهر أيلول من كل عام " مهرجان مشتى الحلو" يشمل عروض ومسابقات وحفلات متنوعة، إضافة لمهرجان تراثي وهو " مهرجان السيدة " الذي يحتفل به منذ عشرات السنين ويقام في منتصف شهر آب من كل عام وفعاليات في مهرجان الموسيقى وعدد من النشاطات السياحية.






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت