موجز اليوم

كتب علي شلاش لـ «شهبانيوز» .. {{ أول مرة في حلب }}

كتب علي شلاش لـ «شهبانيوز» .. {{ أول مرة في حلب }}
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - علي شلاش - عدد القراءات (552)

مدينة حلب .. من أهم وأعرق المدن السورية في العالم والتي مرت عليها حضارات وثروات وحروب .. تدفعنا الذاكرة للعودة إلى تاريخها الحديث .. فمتى كانت أول مرة ؟؟

{{ أول مرة في حلب }} .. أنشئت بلدية حلب عام 1863
وكان من أعمالها : اعمار حارة «أغيور» عام 1865 , وهي أول حارة بعيدة عن «قلعة حلب» , ثم تأسيس حي «العزيزية» عام 1869 ، وحي «التلل» عام 1892 ، و«حديقة السبيل» عام 1896 وكان يطلق عليها اسم «سبيل الدراويش».
{{ أول مرة في حلب }} .. أول جريدة بحلب صدرت باسم «غدير الفرات» عام 1867
كانت تصدرها ولاية حلب ، ثم خلفتها جريدة «الفرات» وأسسها «جودت باشا» والي حلب , واحتجبت عن الصدور عام 1918 ، أما أول نقابة للصحفيين في حلب فكانت عام 1921 برئاسة «شكري كنيدر» صاحب جريدة «التقدم» ، وصدرت بعدها جريدة «الآمال» للسيد «صديق صدوق» ، وجريدة «المرسح الفكاهية» ( وهي تحريف لكلمة مسرح ) لصاحبها «نجيب كنيدر» ، وجريدة «سورية الشمالية» للسيد «أنطوان شعراوي».
{{ أول مرة في حلب }} .. السيد «فتح الله إنطاكي» أول محامي في حلب
السيد «فتح الله إنطاكي» من مواليد عام 1847 ويعتبر أول محامي في حلب ، وقد أنشئت أول محكمة مختصة بالقضايا التجارية عام 1921 ، وكانت مختلطة من قضاة فرنسيين وسوريين , حيث يقدم المحامي المرافعة أمامها باللغة الفرنسية.
{{ أول مرة في حلب }} .. أول دراجة في حلب
أول دراجة في حلب شاهدها أهالي حلب عام 1902، وكان يقودها موظف عثماني ، وفي عام 1904 جلب السيد «طوبجيان» دراجة بهدف تعليم أبناء الميسورين على ركوب الدراجة ، وأول دراجة نارية «موتوسيكل» وصلت إلى حلب عام 1913 من قبل والي حلب «نزهت بك» هدية لولده أكرم.
{{ أول مرة في حلب }} .. أول لوكس ( المصباح الذي يعبأ خزانه بالكاز )
أول من جلب «اللوكس» إلى حلب هو السيد «زكي ضاهر» عام 1905, ووضعه في مقهاه المسمى قهوة «الكلداني» في شارع القوتلي ، وكان الشباب يسهرون في الصيف تحت إنارته حتى الصباح.
{{ أول مرة في حلب }} .. أول قطار وأول سيارة
أول قطار وصل حلب كان في عام 1906 , يجر ورائه بضعة عربات , أما أول سيارة دخلت إلى حلب فكانت عام 1909 , وركبها المشير «زكي باشا الحلبي» المرافق الفخري لإمبراطور ألمانيا «ويلهلم» ، وزار المذكور بيت والده «علي أفندي» في حي «أقيول» ، وأثناء الحرب العالمية الأولى ركب السيارة قادة الجيش ، وبعد انتهاء الحرب ركبها «جورج عزيزة» وكانت السيارة من ماركة «دودج» ، تركها قائد ألماني وكانت تتوقف في كراج «عزيزة» بحي باب الفرج.
{{ أول مرة في حلب }} .. أول لاسلكي في حلب
نصب الفرنسيون عموداً من الحديد في حي السليمانية عام 1921 ليكون بذلك أول برج للاتصالات اللاسلكية ، لذلك سمي الحي بـ «التلفون الهوائي» منذ ذلك التاريخ.
{{ أول مرة في حلب }} .. أول منزل في شارع السبيل
أول منزل في شارع السبيل بدئ ببنائه عام 1926 وانتهى بنائه في عام 1929، وكان ملكاً للسيد المحامي «فتح الله الصقال» وهو مازال قائماً جانب مدرسة «الفرنسسكان» الحالية.
{{ أول مرة في حلب }} .. أول هاتف
أنشئت مصلحة الهاتف في عام 1926 ، وكان الاتصال بطلب الشخص من عاملة السنترال بالاسم أو برقم بسيط ، واستعمل الهاتف الآلي بالأرقام لأول مرة عام 1950 ، وكان مشتركيه حوالي الأربعة آلاف مشترك.
{{ أول مرة في حلب }} .. أول إنارة للكهرباء في حلب
أنشئت خطوط الكهرباء لسير حافلات الترام عليها في عام 1928 ، وفي عام 1929 وزعت الطاقة على المنازل والمعامل ، وكانت تسمى بـ «القوة» فعندما تنير الكهرباء البيوت والمعامل , كان يقول الحلبيون «أجت القوة .. وانقطعت القوة».
{{ أول مرة في حلب }} .. أول راديو في حلب
السيد «نعيم جنبرت» أول من جلب الراديو إلى حلب في عام 1930 ، وعرضه للبيع في محله الكائن بشارع بارون.
{{ أول مرة في حلب }} .. أول فيلم سينما ناطق
عرض في سينما رويال ( تسمى حالياً سينما حلب ) أول فيلم سينما ناطق في عام 1931.
{{ أول مرة في حلب }} .. أول مدرسة نقلت طلابها بالحافلات
مدرسة الأمريكان تعتبر أول مدرسة نقلت طلابها بالحافلات ( الباص / أوتوكار) في عام 1930, في عهد «المتر كارلتون» , وأول حافلة ركاب ( باص النقل الداخلي ) كان في عام 1937 يقوم بنقل الأهالي من حي «قسطل الحجارين» إلى حي «الأنصاري» بأجرة 10 قروش سورية (فرنكين) ذهابا وإيابا ، وكان ملكاً خاصاً.
{{ أول مرة في حلب }} .. أول شركة آلية للغزل والنسيج
أسس السادة الشركاء «علي خضير ونوري الحكيم ونديم وفائي والدكتور عبد الرحمن كيالي وأدمون حمصي ومحمد وأحمد أولاد خليل المدرس وتوفيق ميسر ومصطفى شبارق» أول شركة آلية للغزل والنسيج عام 1936، ولم يكن يوجد في حلب حتى عام 1922سوى نولين آليين فقط.
{{ أول مرة في حلب }} .. أول حافلات ( باصات ) عامة
أول حافلات ( باصات ) عامة استقدمتها شركة الكهرباء عام 1952 ، وكانت تنطلق وتبيت في رحبة فيصل التابعة لشركة الكهرباء ، الكائنة في بداية شارع فيصل من جهة الجميلية.
{{ أول مرة في حلب }} .. أول وصول لمياه نهر الفرات إلى حلب
في عام 1955 احتفل الحلبيون بأول وصول للمياه من نهر الفرات إلى حلب ، حيث تمكن الناس من شربها عبر الحنفيات في بيوتهم ، حيث كانوا يشربون المياه قبل ذلك من عين التل القائمة في محلة عين التل القريبة من المسلمية .
للتنويه .. في عام 1986 أعلنت المدينة القديمة بحلب جزاً من التراث العالمي من قبل منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة.. ففي حلب ماض مجيد يظهر في كل مكان في العمارة ، القلعة ، الأسواق التقليدية ، في البيوت القديمة والثقافة والفلكلور الذين تمت حمايتهم بعناية من الموسيقى والحرف اليدوية ، حلب تفتخر بأصولها حيث تمتد تاريخها لآلاف الأعوام ، وتشتهر بنوعية الحياة والضيافة الأسطورية ..

لمتابعة تقرير شهبانيوز الوثائقي عبر قناتنا على اليوتيوب تفضلوا بزيارتنا بالضغط هنا






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت