موجز اليوم

حزب الله : المعركة مع «جبهة النصرة» أصبحت على مشارف نهايتها

حزب الله : المعركة مع «جبهة النصرة» أصبحت على مشارف نهايتها
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - أحمد دهان - عدد القراءات (201)

أفادت مصادر إعلامية مقربة من «حزب الله» , بأن قيادة عمليات المقاومة تؤكد بأنّ المعركة مع إرهابيي «جبهة النصرة» أصبحت على مشارف نهايتها , وقد وجهت نداءً لمسلحي «النصرة» بتسليم أنفسهم مع ضمان سلامتهم ..

يأتي ذلك بالتزامن مع تمكّن المقاومة من السيطرة بشكل كامل على وادي الخيل أهم معقل لجبهة النصرة الإرهابية في جرود عرسال ووديان معروف والدم وكحيل والدقايق ، وسط حالة انهيار في صفوف مسلحي «النصرة» الذين باتوا لا يسيطرون سوى على 20 بالمائة من جرود عرسال , ودعت قيادة العمليات في بيان مقتضب صادر عنها «مسلحي النصرة في ما تبقى من جرود عرسال إلى أن يحقنوا دماءهم بإلقائهم السلاح وتسليم أنفسهم مع ضمان سلامتهم».
حيث جاء البيان بعد إحكام رجال المقاومة اليوم الاثنين السيطرة بشكل كامل على وادي الخيل أهم معقل للنصرة في جرود عرسال، بالإضافة إلى سيطرتهم على وادي المعيصرة ومرتفع قلعة الحصن وعلى وادي معروف ووادي الدم ووادي كحيل ووادي الدقايق والزعرور بعد كسر دفاعات مسلحي النصرة الذين بدؤوا بالتقهقر، والاشتباكات بين رجال المقاومة والمسلحين تركزت في منتصف الجرود، , والمقاومة جمعت معلومات دقيقة سمحت لها بالتقدم السريع وحصر النصرة بـ 20 % من جرود عرسال مما تسبب بحالة من الانهيار في صفوفها.
بالتزامن مع تقدم المقاومة في الجرود , سهّل الجيش اللبناني دخول 79 من النساء والأطفال من مخيمات وادي حميد بجرود عرسال إلى داخل عرسال , حيث بدأت المقاومة هجوماً باتجاه وادي الخيل في جرود عرسال من محاور عدة ، وشنت هجوماً واسعاً من جهات عدة باتجاه هذه المنطقة وحصن الخربة شرق لبنان , ليعلن الإعلام الحربي يوم الأحد عن انسحاب «أبو طلحة الأنصاري» أحد مسؤولي جبهة النصرة مع 30 من مسلحيه باتجاه قلعة الحصن شرق جرد عرسال.
وتأتي هذه التطورات بعد أن تمّ إعلان جرود فليطة السورية في القلمون الغربي منطقة آمنة وخالية من مسلحي جبهة النصرة.






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت