موجز اليوم

نادي السيارات يقيم بطولة سورية الثانية في سباق الدريفت

نادي السيارات يقيم بطولة سورية الثانية في سباق الدريفت
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - ايهاب العوض - عدد القراءات (394)

حصدت المتسابق «محمد الفوال» المركز الأول من المخضرم «أحمد حمشو» في المرحلة الأولى من بطولة سورية الثانية لسباقات الدريفت (رياضة الانجراف) التي جرت اليوم في حلبة النادي في معرة صيدنايا بريف دمشق ..

وقدم المتسابقون عروضاً تنافسية حامية ألهبت الجمهور الكبير الذي حضر السباق , والذي نظمه نادي السيارات برعاية وزارة السياحة , كما شهد تقارباً كبيراً في نقاط المتسابقين لم تحسم نتائجه حتى الجولة الثالثة (جولة التمايز) , حيث حصد الفوال 466 نقطة كانت كفيلة بتتويجه في المرحلة الأولى بانتظار الجولتين القادمتين , بينما حصد حمشو بطل الموسم الفائت 444 نقطة في المركز الثاني بينما حل أحمد كريزان ثالثاً بـ 420 نقطة.
أكد رئيس نادي السيارات المهندس «وليد شعبان» بتصريح صحفي أن «نادي السيارات يعمل بجد من خلال كوادره في إبراز الصورة الحضارية لسورية من خلال تنظيم العديد من السباقات ومنها رياضة الدريفت التي تظهر مهارات السائق وقدراته الفنية على المناورة والالتفاف بصورة واضحة» , مضيفاً بأن النادي قطع خلال الأعوام السابقة أشواطاً واسعة في العديد من المجالات سواء على الصعيد السياحي أو الاجتماعي أو الرياضي , وأصبح من أفضل الأندية على مستوى الشرق الأوسط في تنظيم البطولات وإقامة الدورات التدريبية والمشاركة بتنفيذ الحملات العالمية للسلامة والتوعية البيئية والمرورية.
رئيس اللجنة المنظمة للسباق الدكتور «لؤي جمعة» أوضح أهمية السباق قائلاً بأن «سباق الدريفت هو مجموعة من الحركات الاستعراضية في قيادة السيارة ويتم حساب نقاط لهذه الحركات في كل مرحلة من مراحل السباق على أساس المحافظة على الإنجراف الجانبي للسيارة في كل الأوقات بعد الانطلاق ومحاولة الإبقاء على ميول السيارة بأكبر زاوية ممكنة ومحاولة الإنجراف بأقصى سرعة على المسار».
سباق السيارات السوري
مدير السباق «خالد الأتاسي» فأشار بالقول إلى «أن النادي أنشأ حلبة خاصة لهذا السباق الذي يعتمد بشكل مباشر على مهارة السائق ومدى تحكمه بالسيارة وخاصة عند المنعطفات وله أسس وقوانين خاصة وتحدد نقاط لكل حركة من قبل لجنة حكام ولا يعد عامل الزمن مؤثراً في نتيجة السباق .. وتم تصميم المسار بشكل مشابه للمسارات العالمية نسبيا كما يشترك ببعض الحركات الفنية والمهارية لتهيئة المتسابق للمشاركة في البطولات الخارجية».
يذكر أن نادي السيارات السوري تأسس عام 1950 في مدينة دمشق بمبادرة من أعضاء هيئة المكتب الأول وانضم للاتحاد الدولي للسيارات عام 1960 وأصبح ممثله الرسمي في سورية.






أضف تعليق




تصويت




الأرشيف


الأسبوع الماضي








جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت