موجز اليوم

4000 كم مربع المساحة التي سيطر عليها الجيش السوري في البادية

4000 كم مربع المساحة التي سيطر عليها الجيش السوري في البادية
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - عز الدين الناصر - عدد القراءات (224)

أعلن مصدر عسكري بأن الجيش العربي السوري سيطرة على مساحة تصل إلى 4000 كم مربع من البادية وعلى جميع المخافر المنتشرة على الحدود مع الأردن في ريف السويداء الشرقي ..

فقد بدأت وحدات من الجيش مدعومة بالقوات الحليفة يوم الجمعة الماضي عملية عسكرية ضد تجمعات تنظيم «داعش» الإرهابي في الريف الجنوبي الشرقي استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة , وقال المصدر بأن «وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة حققت نجاحات كبيرة بعملياتها العسكرية ضد تنظيم "داعش" في منطقة سد الزلف وفرضت سيطرتها على مساحة 4000 كم مربع وعدة مرتفعات حاكمة من أهمها تلال الطبقة والرياحي وأسدة والعظامي وبير الصوت ومعبر أبو شرشوح بريف السويداء الشرقي».
وأضاف المصدر إن «العمليات أسفرت أيضاً عن السيطرة على جميع المخافر المنتشرة على الحدود مع الأردن بطول أكثر من 30 كم , وذلك بعد إيقاع العشرات من إرهابيي تنظيم "داعش" بين قتيل ومصاب وتدمير آليات وذخائر كانت بحوزتهم» , وبحسب المصدر فقد بدأت وحدات الجيش على الفور بتمشيط المنطقة وإزالة الألغام والمفخخات التي خلفها الإرهابيون في المنطقة قبل اندحارهم.
وكانت وحدات الجيش بالتعاون مع الحلفاء استعادت في العاشر من الشهر الماضي السيطرة على عدد من البلدات والقرى والتلال والنقاط الحاكمة في ريف السويداء الشرقى بعد القضاء على أعداد كبيرة من تنظيم "داعش" الإرهابي وقطعت بذلك خطوط إمداد الإرهابيين من الحدود الأردنية حتى ريف دمشق والغوطة وما بين البادية شرقا واللجاة غرباً وصولاً إلى ريف درعا الشرقي.

ضربات مكثفة على تجمعات “داعش” في دير الزور
أما في دير الزور فقد وجهت وحدات من الجيش العربي السوري بإسناد جوي ضربات مكثفة على تجمعات ومناطق انتشار تنظيم "داعش" الإرهابي وأفاد مراسل الوكالة السورية للأنباء في دير الزور بأن  «وحدات من الجيش خاضت اشتباكات مع مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” في محيط المطار وعلى المحور الجنوبي للمدينة أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم».
وأشار المراسل إلى أن سلاحي الجو والمدفعية نفذا عمليات مكثفة على مقرات وتحصينات لتنظيم “داعش” الإرهابي في مناطق الموارد والبانوراما والثردة ومفرق ثردة ومحيط المطار وحيي الرشدية والحويقة وقرى البغيلية والتبني والقصبي والعمليات أدت إلى تكبيد التنظيم الإرهابي خسائر بالأفراد وتدمير أحد مقراته وسيارة مزودة برشاش ثقيل.
ودمرت وحدات من الجيش أمس 3 مقرات لتنظيم “داعش” أحدها يسمى مقر “الشرطة الإسلامية” وقضت على العديد من إرهابييه في أحياء الخسارات والمطار القديم والصناعة والجبيلة ومناطق البانوراما والمقابر والثردة.






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت