موجز اليوم

من شباب حلب .. تحية لروح الشاعر أحمد دوغان

من شباب حلب .. تحية لروح الشاعر أحمد دوغان
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - محمد القاضي - عدد القراءات (215)

نظم النادي الثقافي لشبيبة حلب اليوم فعالية بعنوان«تحية لروح الشاعر أحمد دوغان» وذلك بحضور أمين وأعضاء قيادة فرع شبيبة حلب وأمين رابطة جول جمال ومدير معهد الأخوة ..

الفعالية جاءت تخليداً لذكرى رحيل الشاعر الكبير «أحمد دوغان» .. والذي مضى على هذه الذكرى المؤلمة ثماني سنوات , فهو من الشعراء الذين قدموا لجيل الشباب الكثير من النصح والتقييم لأدائهم مما جعل بعضهم أعلاماً وشعراء في عصرنا الراهن , فلم يكن «دوغان» بعيداً عن منظمة الشبيبة بل جسد بتفاعله روح الشباب المتجدد , فكان حاضراً في ثقافتهم ونشاطاتهم ودوراتهم ناصحاً وموجهاً وملهماً للأقلام الواعدة.
السيد «نضال سلطان» أمين فرع الشبيبة بحلب , استغل مشاركته بفعالية اليوم فقدم كلمة أشار فيها إلى أن هذه الفعالية تأتي في الذكرى الثامنة لرحيل الشاعر أحمد دوغان .. ذاك الرجل المعطاء الذي كان سلاحه الكلمة الصادقة والذي أعطى شبيبة حلب في المجال الثقافي كل مابوسعه فتخرج على يديه العديد من الأدباء الشباب وسببقى نبراساً يضيء دربهم , موجهاً الشكر في ختام كلمته إلى كل من ساهم في إحياء ذكراه.
السيد «أحمد العبد الحنان» رئيس مكتب الإعداد وتنمية المهارات تحدث بكلمة نوه فيها إلى ما قدمه الراحل من دعم وتشجيع للمواهب الأدبية الشابة إلى جانب حضوره لكافة الفعاليات الثقافية , مشيراً إلى أنه سيبقى المرجع للشباب في الثقافة والأدب ..حيث أن الكلمات لاتفيه حقه.
بعد ذلك قدم كل من الأدباء : «محمد زينو السلوم , عدنان الدربي , محمد حجازي , محمد محمود الحسين , سهى جلال جودت وفصيح الخصر» قصائد وكلمات عن مناقب الراحل وما قدمه في حياته وبخاصة في الأدب والثقافة , كما قدمت ابنته كلمات سلطت من خلالها الضوء على السيرة الشخصية لولداها الذي سيبقى منارة مضيئة في حياتهم.
بعد ذلك قام أمين وأعضاء قيادة فرع الشبيبة بتسليم أسرة المرحوم شهادة الثناء والتقدير عربون محبه لما قدمه للمنظمة والأدباء الشباب من دعم وتشجيع ومشاركات.






أضف تعليق




تصويت








الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت