موجز اليوم

كتب أحمد زينه لـ«شهبانيوز» .. حسن البنا يهودي مغربي ؟

كتب أحمد زينه لـ«شهبانيوز» .. حسن البنا يهودي مغربي ؟
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - أحمد زينه - عدد القراءات (849)

حقيقة تاريخية كشفها «عباس العقاد» في عام 1949, حيث كتب في جريدة «الأساس» عن نشأة الإخوان المسلمين وحقيقة زعيمهم «حسن البنا»..

فكتب «العقاد» في مقاله يقول بأن «حسن البنا» يهودي من أب يهودي وأم يهودية ، قدم والده من المغرب إلى مصر هرباً من الحرب العالمية الأولى، وتلقفته الجماعات اليهودية بمصر ووفرت له المأوى والعمل، والتحق بهيئة سكة الحديد في مهنة إصلاح ساعات الهيئة، وهي مهنة يحتكرها اليهود في مصر؟.
«حسن البنا» ولد في البحيرة وهي أكبر منطقة يهودية في مصر، وفيها ضريح «أبو حصيرة» , الذي يحج إليه اليهود اليوم، وأغلب يهود البحيرة جاؤوا من المغرب ومعظمهم تأسلم .. ولم يكن «العقاد» الوحيد الذي كشف سر «البنا»، فقد دخل على الخط الإمام المجدد «محمد الغزالي» الذي طرده الأخوان لأنه يعرف حقيقة زعيمهم.
فأصدر «الغزالي» كتاباً تحت عنوان «قذائف الحق» شرح فيه مأسونية «حسن البنا» و «حسن الهضيبي» الذي لم يكن من الإخوان ولكن المأسونية نصبته خلفاً لـ«حسن البنا» , فمصر التي ابتليت بـ«الإخوان المسلمين» رفعت فيها دعاوى قضائية ضد «حسن البنا» تؤكد أنه من أصول يهودية , وتتهمه بتحريف القرآن الكريم.
المحامي «فرج زكي غانم» أحد الذين رفعوا القضية في محكمة القاهرة والتي تحمل رقم «2642» طالب فيها بحل جماعة الإخوان ومنعهم من ممارسة العمل السياسي والديني , وكشف أن مقدمة كتاب «البنا» الذي يحمل عنوان «مذكرات الدعوة والداعية» كتب مقدمته الداعية الهندي «أبو الحسن الحسيني» الذي تأثر «البنا» بفكرة هذا الداعية الزنديق والملحد , فهو يؤمن بأن الوحي ينزل على روؤساء طوائفهم .. ليأتي لهم بأوامر الله من السماء.
واتهم المحامي «فرج زكي غانم» مؤسس تنظيم الإخوان بتحريف آيات القرآن الكريم وأورد أمثلة على ذلك .. وهذه الحقائق تقودنا إلى سؤال : أما آن للعرب والمسلمين أن يتخذوا موقفاً من هذا التنظيم الإرهابي المأسوني اليهودي الذي يتخفى وراء مسمى «الإخوان المسلمين»؟
هذا التنظيم الذي يهدف إلى بث الفتنة والنزاعات بين العرب والمسلمين من خلال الخلايا الإرهابية التي يزرعونها للسيطرة على الحكم , مثل جرائمهم وإرهابهم في ليبيا والعراق واليمن وسوريا ؟..  «الإخوان المسلمون» تتفرع عنهم القاعدة والنصرة وداعش والقارعة .. وتتغير الأسماء والمسميات لكن المسمى واحد .. وهو «الأخوان المسلمين» صنيعة الاستخبارات الإسرائيلية والبريطانية , والذي وصفهم السيد الرئيس بشار الأسد بـ«أخوان الشياطين» والتي تعتبر العبارة الأدق لنشاطهم , فهم جاءوا لتكريس الصراع الطائفي بين العرب والمسلمين بدلاً من الجهاد ضد الكيان الصهيوني الغاصب لفلسطين أولى القبلتين وثاني الحرمين.
الشهيد محمد أحمد زينه
حول الكاتب «أحمد زينه» ..
الباحث والناشط السياسي «أحمد زينه» , والد الشهيد البطل «محمد أحمد زينه» من مواليد مدينة حلب , يعمل في السلك التربوي وعمل موجهاً في ثانويات حلب وناشطاً ومحاضراً في حزب البعث العربي الاشتراكي.
في السابع عشر من تشرين الأول لعام 2016 , ودع الكاتب «أحمد زينه» أكبر أولاده بعدما ارتقى شهيداً إلى جوار ربه فقد استبسل ابنه الشهيد في القتال ضد التنظيمات التكفيرية والإرهابية التي استهدفت تدمير البلاد وخراب سورية.






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت