موجز اليوم

مهرجان وطني في بلدة «عران» بريف حلب تخليداً لذكرى حرب التحرير

مهرجان وطني في بلدة «عران» بريف حلب تخليداً لذكرى حرب التحرير
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - رندا عبد القادر - عدد القراءات (1223)

نظمت شعبة الباب لحزب البعث العربي الاشتراكي اليوم احتفالاً جماهيري في بلدة «عران» بريف حلب الشرقي إحياءً للذكرى الـ 44 لحرب تشرين التحريرية ..

حفل وطني في مدينة الباب
وتضمن الاحتفال فقرات شعرية ومسرحية وأغاني وطنية , عبر من خلال المشاركون وأهالي ريف حلب الشرقي تشبثهم بأرضهم والدفاع عنها وحرصهم على المساهمة في عملية البناء والإعمار من خلال استثمار الأرض وزراعتها بمختلف المحاصيل لتحقيق الأمن الغذائي وتنمية الاقتصاد الوطني.
وتحدث القاضي «فاضل نجار» أمين فرع حلب للحزب خلال كلمته بالاحتفال مؤكداً أن انتصار تشرين هو مناسبة خالدة تتوارثها الأجيال وستبقى مصدر فخر واعتزاز لكل عربي وفيها سطر جيشنا الباسل أعظم الانتصارات , لافتاً إلى أن الجيش العربي السوري الذي حقق انتصار تشرين يخوض اليوم معركة العزة والكرامة في مواجهة الإرهاب وداعميه وقريباً سنحتفل بالانتصار الشامل بفضل صمود شعبنا وتلاحمه مع أبطال الجيش العربي السوري.
وألقى ممثلو الجيش العربي السوري والجبهة الوطنية التقدمية والأهالي كلمات أشاروا خلالها إلى أن حرب تشرين هي محطة مهمة في تاريخ الأمة العربية زرعت روح الأمل وحققت الانتصار بعد نكسة حزيران لافتين إلى أن جيشنا الباسل في حرب تشرين قدم أروع ملاحم البطولة والفداء واستبسل عناصره وحطموا أسطورة العدو الذي لا يقهر وهو اليوم يواصل دحر الإرهابيين وهزيمتهم.
حضر الاحتفال محافظ حلب «حسين دياب» وقائد شرطة المحافظة وعدد من أعضاء قيادة فرع حلب للحزب والمكتب التنفيذي لمجلس المحافظة وفعاليات رسمية وأهلية.
شعبة الموظفين للحزب تقيم حفلاً فنياً ومعرضاً للصور
وكانت شعبة الموظفين للحزب قد أقامت بالتعاون مع مديرية الثقافة احتفالية فنية بعنوان «بكم ننتصر» وذلك على مسرح نقابة الفنانين , ضمن احتفالات جماهير حلب بذكرى حرب تشرين التحريرية ..
شعبة الموظفين حفل ومعرض بمناسبة حرب التحرير
وقدمت فرقة مديرية الثقافة مجموعة من الأغاني الوطنية والقومية كما افتتح معرضاً توثيقياً للصور الضوئية تتضمن صوراً نادرة للقائد المؤسس وبطولات جيشنا الباسل خلال حرب تشرين التحريرية , وكذلك صمود أبناء الوطن وتلاحمهم مع الجيش العربي السوري خلف القيادة الحكيمة والشجاعة للسيد الرئيس بشار الأسد في حربه ضد الإرهاب.
حيث أشار أمين فرع حلب للحزب السيد «فاضل نجار» في تصريح للصحفيين بأننا اليوم  نستذكر بكل مشاعر الفخر والاعتزاز بطولات وتضحيات جيشنا الباسل في حرب تشرين التحريرية الذي حطم أسطورة جيش العدو الذي لا يقهر ، مضيفاً أننا نستمد العزيمة والقوة ونجدد العهد على مواصلة المعركة ضد الإرهاب وداعميه حتى تطهير كامل أرض الوطن من دنس الإرهاب.
حضر الاحتفالية رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الفرعي «سالم شلحاوي» وأمناء وقيادات الشعب الحزبية ومديرو عدد من الدوائر






أضف تعليق




تصويت








الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت