موجز اليوم

الطيران الروسي يحصد رؤوس أكثر من 100 داعشي في دير الزور

الطيران الروسي يحصد رؤوس أكثر من 100 داعشي في دير الزور
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - عز الدين الناصر - عدد القراءات (299)

قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء «إيغور كوناشينكوف» اليوم الثلاثاء , بأن الطيران الحربي الروسي تمكن من القضاء على أكثر من 100 مسلح من تنظيم "داعش" الإرهابي في محافظة دير الزور السورية.

ووفقاً لتصريح المتحدث ، فإن قاذفتين من طراز «سو-34» تمكنتا من توجيه 14 ضربة إلى مواقع إرهابيين قرب بلدة الميادين، مما أدى إلى سقوط 50 قتيلاً وتدمير 4 دبابات و3 مدرعات و9 سيارات مزودة بأسلحة من عيار كبير، مشيراً إلى أن حوالي 30 مسلحاً أصبحوا محاصرين في أنفاق تحت الأرض , مضيفاً بأن قاذفة «سو-34» قصفت الموقع للمرة الثانية، مما أسفر عن مقتل نحو 20 مسلحاً آخرين وصلوا لإجلاء الجرحى.
وقال المتحدث باسم الدفاع الروسية : «في منطقة بلدة خطلة تم تدمير مركز قيادة "داعش" وثلاث مجموعات من الإرهابيين وصلت إلى المنطقة من أراضي العراق كتعزيزات .. تأكد الوزارة أنه تم القضاء على 34 مسلحاً و5 سيارات طرق وعرة زودت بأسلحة من عيار كبير وكذلك سيارتين محملتين بالذخيرة».
ونوه المسؤول العسكري الروسي بأن «الطيران الروسي وجه خلال الساعات الـ24 الأخيرة 182 ضربة جوية إلى مواقع إرهابيي "داعش" ، والطائرات الروسية واصلت الثلاثاء تصفية مسلحي "داعش" الذين تسللوا إلى محافظة دير الزور السورية من العراق».
عملية عسكرية بمشاركة سلاح الجو الروسي لتحرير الميادين
وفي سياق متصل أشار المتحدث العسكري بأن عملية عسكرية تجري في الوقت الراهن، لتحرير بؤرة كبرى لتنظيم "داعش" في مدينة الميادين السورية، بمساندة سلاح الجو الروسي , مؤكداً بأن الطيران الحربي الروسي ينفذ نحو 150 غارة يومياً على مواقع لداعش في مدينة الميادين السورية، مؤكداً أن سلاح الجو الروسي دمر البنية التحتية الاقتصادية لتنظيم "داعش" ، ويعمل على إحباط محاولات التنظيم استئناف استخراج المحروقات من الأراضي السورية التي يسيطر عليها.
واتهمت الدفاع الروسية «التحالف الدولي» بقيادة الولايات المتحدة، بخفض غاراته بشكل حاد على مواقع الإرهابيين في العراق، وذلك مع بدء الجيش السوري عملية تحرير دير الزور من مسلحي "داعش" , وأوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع أن محاولات مسلحي "داعش" الدخول من الأراضي العراقية إلى سورية تطرح تساؤلات جدية عن أهداف العمليات التي يقوم بها ما يسمى «التحالف الدولي» ضد الإرهابيين.
وأكد «كوناشنكوف» أن المسلحين يعززون مواقعهم في غرب العراق، والمساحات التي يسيطرون عليها تتوسع، مضيفاً أن «التحالف الدولي» بقيادة الولايات المتحدة، هو فقط يتظاهر بمحاربة "داعش" في العراق ، ولا يحاربه , وقال : «إن أغلب الأطراف والدول، بما في ذلك الولايات المتحدة، لم يعد لديها شك، في قدرة الجيش السوري بمساندة سلاح الجو الروسي على القضاء على تنظيم داعش في محافظة دير الزور».
وأشار الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، إلى أن ما يقوم به «التحالف الدولي» يتطلب توضيحاً ، فإما أن تكون أولوية الولايات والتحالف، هي تعقيد عملية الجيش السوري، الذي يسانده فيها سلاح الجو الروسي، أو أنها خطة لتحرير العراق من الإرهابيين وفتح الطريق أمامهم لدخول سوريا، ليكونوا تحت الضربات الدقيقة لسلاح الجو الروسي، بحسب تعبيره.






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت