موجز اليوم

قريباً في حلب .. 24 مخبزاً آلياً يدخلون الخدمة

قريباً في حلب .. 24 مخبزاً آلياً يدخلون الخدمة
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - عز الدين الناصر - عدد القراءات (682)

كشف وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور «عبد الله الغربي» أنه سيتم وضع 24 مخبزاً جديداً في الخدمة الفعلية في محافظة حلب أواخر الشهر الجاري بطاقة إنتاجية تصل إلى «55» طناً يومياً ..

كلام الوزير جاء خلال ترأسه اجتماعاً في مبنى محافظة حلب والذي خصص لتوزع وعمل المخابز واحتياجات محافظة حلب من المخابز وسبل تشغيلها وتوفير مستلزمات إنتاج مادة الخبز لتغطية كامل احتياجات أبناء المحافظة القاطنين في المدينة وفي الأرياف , حيث أكد الوزير الغربي على ضرورة استثمار وتشغيل المخابز الموجودة بالمحافظة لتأمين مادة الخبز والحد من الهدر وتشغيل خطوط إنتاجها وتوزيع مخصصات المخابز العامة والخاصة من الطحين ومستلزمات إنتاج مادة الخبز بشكل عادل بما يتناسب مع احتياجات أبناء كل منطقة , داعياً إلى الإسراع بإعادة تأهيل وتشغيل المخابز في المناطق الشرقية المحررة وفق الإمكانيات المتاحة.
محافظ حلب «حسين دياب» , أشاد بدوره إلى الجهود الرامية إلى إعادة تأهيل وتشغيل المخابز في المناطق التي تم تحريرها من الإرهاب وتوفير جميع مستلزمات إنتاج مادة الخبز مؤكدا حرص المحافظة على تأمين وتوفير كل ما تحتاجه المخابز من مستلزمات الإنتاج لتحسين جودة الخبز المنتج وتوفيره للمواطنين بالسعر المحدد.
وقد تطرق الاجتماع لمناقشة واستعراض واقع المخابز وسبل توفير الإجراءات التي تضمن الاستمرار بإنتاج مادة الخبز وفق أفضل المواصفات والشروط المطلوبة , وحضر الاجتماع المدير العام للشركة العامة للمخابز والمطاحن ومدير المواد بالوزارة ومدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك ومديرا فرعي المخابز والمطاحن بحلب وعدد من الفنيين.
بعد ذلك عقد الوزير الغربي لقاءً مع أعضاء مجلس غرفة تجارة حلب , وأكد لهم بأن الوزارة تعمل على تبسيط الإجراءات التي تسهم في تنشيط عمل أصحاب الفعاليات الاقتصادية والتجارية وتسريع دوران عجلة الإنتاج الصناعي والتجاري , مثمناً الجهود التي تبذلها الوزارة لضمان حصول أي تاجر أو صاحب فعالية اقتصادية أو تجارية على علامة تجارية بيسر وسهولة وبأقصر وقت ممكن ما يفسح المجال أمام المنتج والشركات السورية للدخول إلى الأسواق العالمية وفق أحدث الأساليب التي تحمي المنتج والتاجر وتسهم بتنشيط الاستيراد والتصدير وتفعيل حركة التبادل التجاري وانسياب البضائع من الأسواق السورية واليها.
وأكد الوزير الغربي أنه : «لن يتم إعطاء أي تاجر سجلاً تجارياً ما لم يكن منتسباً إلى غرفة التجارة» , مستعرضاً التطورات التي شهدتها مديرية الشركات ومنها تنفيذ مجموعة من الإجراءات التي تلبي رغبة أي تاجر أو صاحب فعالية اقتصادية بتأسيس شركة بأقصر وقت ومن بينها أحداث المكاتب المرنة أو الوسيطة لمن يمارس نشاطا تجاريا وليس لديه مقر لممارسة نشاطه, إضافة إلى إمكانية تأسيس شركات “الأوف شور” التي تمارس نشاطاتها خارج سورية.
وأوضح الوزير الغربي , أنه تم الإيعاز لمديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحلب تفعيل عمل المكتب الخاص لحماية الملكية التجارية , مبيناً أن الربط الشبكي بين الوزارة ومديريات التجارة الداخلية في المحافظات أصبح فعالاً , كما دعا منتجي ومصنعي الألبسة إلى طرح منتجاتهم بأسعار معقولة وتقديم بيانات الكلفة بشكل صحيح ووضع حد لارتفاع أسعار الألبسة.
وتم خلال الاجتماع مناقشة واقع العمل في سوق الحرير والية تفعيل نشاطه التجاري والحلول الكفيلة ليعود هذا السوق إلى ألقه والسبل التي تضمن التزام أصحاب الفعاليات الاقتصادية والتجارية بالقرارات التي تصدر عن الوزارة ولا سيما ما يتعلق بتسعير السلع والمواد وطرح منتجات غذائية بمواصفات وأسعار مناسبة حيث وعد الوزير الغربي بحل المشاكل التي تعترض نشاط أصحاب الفعاليات الاقتصادية والتجارية وفق الطرق القانونية.
بدورهم طالب المجتمعون باتخاذ أقصى العقوبات بحق كل من يقوم بالغش أو الاحتكار أو التلاعب بالمواصفات أو بيع مواد منتهية الصلاحية أو فاسدة.
وقد قام الوزير الغربي يرافقه كل من السادة محافظ حلب وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي «فاضل نجار» وقائد شرطة المحافظة وعدد من المديرين المركزيين في الوزارة , بجولة اطلاعية على مخبز الواحة الآلي بريف حلب الشرقي , وقد وجه العاملين فيه على أهمية الاستمرار بتحسين نوعية الرغيف المنتج بما يضمن وصول الرغيف لجميع المواطنين بجودة عالية.
كما أشار إلى حرص الوزارة على رفد المخابز العامة بكل احتياجاتها ومستلزمات إنتاجها وتشغيل المزيد من الأفران الخاصة في المدينة والريف الذي تمت إعادة الأمن والاستقرار إليه بما يؤمن الرغيف بالكميات الكافية والنوعية الجيدة للجميع , واستمع إلى مقترحات وشكاوي عمال المخبز والقائمين عليه , داعياً إلى تلافي جميع الملاحظات وتنظيم العمل وحسن استثمار الإمكانات للحد من الهدر وتطوير المنتج.






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت