موجز اليوم

موسكو : لا إقرار للإصلاحات الدستورية والانتخابات بعيداً عن الشعب السوري

موسكو : لا إقرار للإصلاحات الدستورية والانتخابات بعيداً عن الشعب السوري
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - رندا عبد القادر - عدد القراءات (213)

أكد وزير الخارجية الروسي «سيرغي لافروف» , بأن مؤتمر الحوار الوطني السوري يراد منه أن يساهم في الإصلاح الدستوري بسوريا والتحضير للانتخابات الرئاسية والبرلمانية ..

تصريحات الوزير الروسي جاءت خلال حوار له مع وكالة «إنترفاكس», حيث أضاف بالقول : «الآن كما تعرفون، تقدمت قمة سوتشي للرؤساء بوتين وروحاني وأردوغان بمبادرة عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري، الذي ستكون المسألة الأهم فيه إصلاح الدستور والتحضير للانتخابات على هذا الأساس، أي الانتخابات البرلمانية والرئيسية»
وتابع «لافروف» قائلاً : « ولكن لا يمكن أن يقرر ذلك إلا الشعب السوري ... والمؤتمر الذي نقترح عقده هو أحد أشكال التحرك نحو هذا الهدف .. ونأمل بأن يكون ذلك مساهمة في المفاوضات التي من المقرر استئنافها في جنيف برعاية الأمم المتحدة» , أما بخصوص مواعيد عقد المؤتمر، فقد أكد وزير الخارجية الروسي بأنه سيتم الإعلان عنها في وقت لاحق.
وشدد «لافروف» كذلك على أن موسكو تعتبر : « وحدة أراضي سوريا ضرورة مطلقة .. وحتى الآن لم يقل أحد، وأتمنى ألا يقول أبداً، إن هذا المبدأ يمكن التشكيك فيه».
ورداً على سؤال عن إمكانية مناقشة وحدة أراضي سوريا في الظروف الراهنة بدون إثارة مسألة الفدرالية، نظراً للعامل الكردي، قال «لافروف» بأن : «الأفكار حول نظام الدولة يجب مناقشتها في إطار الحوار السوري – السوري، الذي تسنى تحفيزه، بعد عدة محاولات فاشلة برعاية الأمم المتحدة، من خلال إطلاق عملية أستانا، حيث جلست الحكومة والمعارضة المسلحة لأول مرة على طاولة الحوار».
وأشار الوزير الروسي إلى أن مبدأ وحدة أراضي سوريا ثبّت في قرارات مجلس الأمن الدولي وتم التأكيد عليه أثناء القمة الثلاثية لروسيا وتركيا وإيران في «سوتشي».






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت