موجز اليوم

شهداء حلب .. من التشييع في دير حافر إلى رعاية القيادة السياسية

شهداء حلب .. من التشييع في دير حافر إلى رعاية القيادة السياسية
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - آدم شاماتي - عدد القراءات (382)

ذكرت مصادر إعلامية محلية بأن مدينة دير حافر ودعت اليوم شهدائها الثمانية الذين رفعوا علم الجمهورية العربية السورية في الـ26 من حزيران عام 2014 خلال سيطرة المجموعات الإرهابية «داعش» عليها ..

وبحسب المصادر فإن الشهداء الثمانية تم اعتقالهم من قبل عناصر التنظيم الإرهابي , ليقوموا بعد ذلك بإعدامهم بطريقة وحشية , حيث تمت جثثهم معلقة ثلاثة أيام في ساحة البلدة ومن ثم إخفاء الجثث في سهول مؤسسة استصلاح الأراضي.
مراسم التشييع اليوم تمت وسط حضور رسمي وشعبي , حيث احتشد أبناء منطقة دير حافر في عدد من ساحات المدينة , كما حضر أهالي الشهداء الثمانية إلى جانب المشيعين معبرين عن اعتزازهم وفخرهم بشهادة أبنائهم الذين رفعوا علم الوطن رغم قسوة الإرهاب , وهتفوا بحياة الوطن والنصر للجيش العربي السوري , معبرين عن غضبهم تجاه الجريمة التي اقترفها التنظيم الإرهابي بحق أبنائهم الشهداء.
وقد شارك في مراسم التشييع عضوا قيادة فرع حلب للحزب «عماد الدين غضبان» و «أحمد منصور» وقيادة شعبة دير حافر للحزب, وقد أكد الـ«غضبان» خلال تصريحه للصحفيين , بأنه مهما فعل الإرهابيون من موبقات لن يستطيعوا ثني أبناء الوطن عن حبهم لسورية وقائدها السيد الرئيس بشار الأسد، لافتاً إلى أن جريمة هؤلاء الشهداء أنهم أعلنوا ولائهم ووفائهم للوطن ورفعوا علم بلادهم في عدة أماكن من البلدة.
القيادة السياسية في حلب وجوانب من رعايتها لأسر الشهداء
وفي سياق متصل , قام بالأمس السيد «فاضل نجار» أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي , بزيارة لوالد أحد شهداء كتائب البعث في مشفى ابن رشد للاطمئنان على وضعه الصحي , كما استمر بجولته التي شملت زيارة عدد من العوائل والذين عبروا عن شكرهم لهذه اللفتة الكريمة ، مؤكدين أنهم سيبقون على العهد و الوفاء لأبطال جيشنا العربي السوري و لقائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد حتى تطهير كل تراب سورية من دنس الإرهاب ..
القيادة السياسية في حلب وجوانب من رعايتها لأسر الشهداء
بدوره أكد أمين الفرع خلال حديثه مع أسر الشهداء بأن : « دماء الشهداء الطاهرة والذكية أينعت نصراً مؤزراً وصنعت المستقبل والأمل لكل الأجيال القادمة» , مضيفاً بالقول : « أن الدفاع عن الوطن واجب مقدس ووطننا اليوم أحوج من أي وقت مضى لتكاتف و تعاضد كل أبنائه ، موضحا أن رعاية أسر الشهداء واجب وطني وعلينا تقديم كل ما يلزم لهم ».
القيادة السياسية في حلب وجوانب من رعايتها لأسر الشهداء
شارك في الزيارة عدد من أعضاء قيادة فرع حلب للحزب وأمناء الشعب الحزبية.






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت