موجز اليوم

الإفراج عن 15 شخص من أهالي الفوعة وكفريا المختطفين

الإفراج عن 15 شخص من أهالي الفوعة وكفريا المختطفين
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - رندا عبد القادر - عدد القراءات (153)

أفادت وسائل الإعلام الحربي المركزي في سورية بأنه تمَّ قبل قليل في منطقة الراشدين غرب حلب ، وبإشراف الهلال الأحمر السوري، استلام بعض جرحى أهالي بلدتي الفوعة وكفريا والبالغ عددهم 15 شخصاً من بينهم طفل حديث الولادة ...


وبحسب المصادر فإن الذين كانوا في مناطق سيطرة المسلحين، جرّاء الانفجار الإرهابي الذي تعرضت له حافلاتهم في الراشدين في شهر نيسان الفائت عند تنفيذ أحد بنود اتفاق البلدات الأربع فيما بات يعرف آنذاك، وذهب ضحيته عشرات الشهداء والجرحى والمفقودين، وقد عمدت المجموعات المسلحة إلى نقل الجرحى لمناطق سيطرتها بذريعة تلقي العلاج ليتضح فيما بعد بأنَّ عدداً منهم قد تمَّ خطفه .. وفيما يلي أسماء المحررين :
١- حسن سامي عباس
٢- علي عبدالله رجب
٣- محمد زكريا طالب
٤- زكريا جميل طالب
٥- أحمد مصطفى جبورة
٦- فاطمة جبورة
٧- ياسر حسين حسين
٨- زينب سلوم الشيخ
٩- كاظم منير بدوي
١٠- محمد اسعد زين
١١- ماهر منير بدوي
١٢- غدير غاوي
١٣- حكيمة محمد عباس
١٤- رضا حسن عباس
١٥- حسين مصطفى عجمي
يشار إلى أن الإرهابيين استغلوا حالة الذعر والهلع التي سادت بين المدنيين من ركاب الحافلات في مكان التفجير الإرهابي واختطفوا عدداً منهم واقتادوهم إلى بلدة أروم بريف حلب الغربي وبقوا محتجزين لديهم حوالي 8 أشهر .. وكان ارتقى عشرات الشهداء وأصيب مئات المدنيين بجروح في الـ 15 من نيسان الماضي نتيجة تفجير إرهابي بسيارة مفخخة في منطقة الراشدين بمدينة حلب استهدف تجمعا من 75 حافلة و20 سيارة إسعاف تنقل على متنها 5 آلاف مدني من أهالي بلدتي كفريا والفوعة تنفيذا لبنود اتفاق إخراج أهالي البلدتين المحاصرتين من قبل المجموعات الإرهابية.






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت