RSS

للحصول على اخر الاخبار اول باول وقت حصولها يمكنك الاشتراك بخدمة RSS عبر الرابط التالي:

الارشيف


الاسبوع الماضي







االشريط الاخباري


تصويت

ما الذي يشدك الى الموقع

أخبار البلدة
الأبراج
الحكم
القصص الجميلة
التعليقات


محرر اونلاين

 


اعزائي زوار الموقع اتمنى واياكم عاماً ملؤه السلام والامان والتعالي على الجراح .


 


القائمة البريدية

البريد الالكتروني:




- التربية تصدر تعليمات الإشراف والمراقبة للامتحانات العامة

قضايا تربوية وبيئية

- التربية تصدر تعليمات الإشراف والمراقبة للامتحانات العامة
- التربية تصدر تعليمات الإشراف والمراقبة للامتحانات العامة

التربية تصدر تعليمات الإشراف والمراقبة للامتحانات العامة.. عدم قبول أي طالب لم يرد رقمه في مخطط القاعة الامتحانية

أكدت وزارة التربية على مديرياتها في المحافظات ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان حسن سير الامتحانات والدقة في تنفيذ التعليمات الناظمة لإجراءاتها وتوفير الطمأنينة والاستقرار النفسي للطلاب لتأدية الامتحان في أجواء مريحة. 

 

    تعليمات تنظم مهام رئيس الامتحان في المحافظة

وحددت الوزارة في تعليماتها حول الإشراف والمراقبة للامتحانات العامة مهام رئيس الامتحان في المحافظة مدير التربية بالإشراف على أعمال الامتحانات في محافظته وإحداث مراكز الامتحانات العامة التي يرغب بإحداثها مراعيا توافر الشروط اللازمة لذلك وإعداد مخططات قاعات الامتحان وتحديد مكان جلوس كل طالب على المخطط مع مراعاة عدم وجود طالبين من مدرسة واحدة في مقعدين متجاورين أو متعاقبين و إحداث مركز صحي للطوارئ في مركز المحافظة حصرا يحال إليه الطلاب الذين لن يتمكنوا بسبب وضعهم الصحي من تقديم امتحاناتهم في مراكزهم الأصلية وتضمنت مهام رئيس الامتحان انتقاء رؤساء المراكز وأمناء السر والمراقبين بمساعدة الموجهين الاختصاصيين مع مراعاة اختيار رؤساء المراكز من مديري المعاهد المتوسطة ودور المعلمين ومديري المدارس الثانوية والتعليم الاساسي ومن المدرسين القدامي ذوي الخبرة والكفاءة ومراعاة تكليف رؤساء مراكز امتحان الشهادة الثانوية المهنية من المختصين بالتعليم المهني والتقني وانتقاء أمناء السر والمراقبين من المدرسين العاملين في التعليم الثانوي والتعليم الأساسي ودور المعلمين والمعاهد المتوسطة ومن مديري مدارس التعليم الأساسي ثم من المعلمين حسب الحاجة وحجم العمل.

لا صلة إدارية بين العاملين في مركز ما والطلاب المتقدمين للامتحان فيه   

وحظرت التعليمات تكليف مدير الثانوية أو التعليم الأساسي مع أمين سره برئاسة وأمانة سر مركز امتحاني واحد وتكليف مدير مدرسة التعليم الأساسي التي اختيرت مركزا امتحانيا بأمانة سر هذا المركز وألا تكون هناك صلة إدارية بين العاملين في المركز والطلاب المتقدمين إلى الامتحان فيه.

ولفتت إلى وجوب تكليف رؤساء المراكز والمراقبين في المناطق بالعمل خارج مناطقهم التعليمية وتكليف المراقبين ذكورا وإناثا بالمراقبة في مراكز امتحان الطلاب النظاميين إضافة إلى تكليف أمينين للسر إذا زاد عدد طلاب المركز على 150 طالبا على ألا يكون أمينا السر من مدرسة واحدة وتعددت فروع الشهادات في المركز الواحد فضلا عن تكليف المدرسين حصرا برئاسة قاعات الامتحان لجميع الشهادات والمراقبة في مراكز امتحان طلاب الدراسة الحرة.

كما حظرت التعليمات تكليف المعلمين الوكلاء بالعمل في الامتحانات العامة والمدرسين والمعلمين وأمناء السر بمراقبة طلابهم وتكليف الإناث بالمراقبة في مراكز الدراسة الحرة من الذكور، وتكليف أعضاء المكاتب الفرعية لنقابة المعلمين بأعمال الامتحانات العامة.

مراقب لكل عشرة طلاب

وأشارت التعليمات إلى ضرورة وجود مراقبين اثنين على الأقل في أي قاعة امتحانية أي بواقع مراقب واحد لكل عشرة طلاب ويجبر كسر عدد الطلاب بزيادة مراقب إضافة لمراقب احتياطي واحد لكل عشرة مراقبين أساسيين في المركز ويكلف بأعمال المراقبة فضلا عن إضافة مراقب احتياطي آخر لكل مركز من مراكز الريف المتباعدة حيث يكلف باعمال المراقبة ايضا وتشكيل مراكز احتياط للمراقبين في المدن بواقع مراقب واحد لكل مركز امتحان.

وأوضحت ضرورة اطلاع رئيس مركز الامتحان على كتب تكليف المراقبين ويتحقق من شخصياتهم بمطابقة كتب التكليف على بطاقاتهم الشخصية، والتواجد في المركز مع أمناء السر بعد استلام مغلفات الأسئلة وعدم مغادرته لأي سبب كان حتى انتهاء امتحان المادة وانتهاء عمليات تسليم أوراق الإجابة وفق الأصول والتأكد من عدم وجود طلاب محرومين للدورة الحالية في قاعات المركز.

حراسة مشددة لحفظ أمن الامتحانات

وأكدت التعليمات ضرورة الاهتمام بأمن الامتحانات من خلال اتخاذ الاستعدادات اللازمة لتوفير الحراسة المشددة ليلاً ونهاراً لمراكز الامتحانات ومنع دخول أي شخص مهما كانت صفته إلى تلك المراكز أو الاقتراب منها واتخاذ الإجراءات اللازمة للحيلولة دون اصطحاب العاملين في المركز والطلاب لأجهزة اللاسلكي والهواتف النقالة أثناء الامتحان أو استخدامها وتوفير أقفال للقاعات وإحكام إغلاقها.

كما أكدت ضرورة اتخاذ الإجراءات المناسبة لرصد الظواهر المخالفة والعمل على إغلاق المكتبات والمحلات التي تستخدم لهذا الغرض وتفقد جميع مراكز الامتحانات برفقة الموجهين الاختصاصيين قبل بدء الامتحان بثلاثة أيام على الأقل للاطلاع على مدى استعدادها وجاهزيتها وتدارك النواقص إن وجدت وتأمين الرعاية الطبية أثناء الامتحانات العامة.

وشددت التعليمات على أهمية التأكد من جاهزية السيارات الشاحنة المصندقة المخصصة لنقل صناديق الأسئلة من الوزارة إلى مديرية التربية والقيام بجولة على مراكز الامتحان لتفقد العمل ومتابعة سيره من غرفة المتابعة في مديرية التربية لمعالجة ما يمكن أن يرد من المراكز والاتصال يوميا خلال فترة الامتحانات بغرفة المتابعة ومديرية الامتحانات في الإدارة المركزية لإعلامهما عن سير الامتحانات والحوادث الطارئة.

وبينت التعليمات أن غرفة المتابعة تقوم بمتابعة سير الامتحان والرد على الاستفسارات والتساؤلات التي ترد حول أسئلة الامتحان ومعالجة الأمور الطارئة والاتصال بغرفة المتابعة في الإدارة المركزية لمعالجة الإشكالات التي تعترضها وإبلاغ الوزارة عن الحالات الطارئة فورا على أن يناوب في غرفة المتابعة في مديريات التربية كل من معاوني مديري التربية للتعليم الثانوي والتعليم الأساسي ومعاون مدير التربية للتعليم المهني والتقني والموجه الاختصاصي لمادة الامتحان.

 لا قبول لطالب لم يرد رقمه في مخطط القاعة

وحظرت التعليمات على المراقبين قبول أي طالب لم يرد رقمه في مخطط القاعة والاحتفاظ بورقة الأسئلة أثناء الامتحان أو تلاوتها أو تعديلها أو الرد على تساوءلات الطلاب حولها وإدخال الطلاب إلى قاعة الامتحان بعد توزيع الأسئلة ومغادرة قاعة الامتحان أو التجول في قاعات المركز والجلوس على مقاعد الطلاب أو الوقوف خلفهم وقراءة ما يكتبون والانشغال عن المراقبة لأي سبب كان أو التلهي بالحديث أو قراءة الصحف والمجلات أثناء الامتحان وتكليف المستخدمين أو الطلاب أنفسهم بإلصاق قسائم أوراق الإجابة والسماح لعناصر الامن والمستخدمين بدخول قاعات الامتحان لأي سبب كان، ومخاطبة الطلاب بلغة غير عربية وتقديم المشروبات الحارة أو الباردة للطلبة حيث يكتفى بتقديم الماء فقط.

وحظرت على المراقبين قبول هدايا الطلاب ودعواتهم للمآدب والحفلات أو زيارتهم أو استقبالهم في منازلهم قبل وأثناء الامتحانات و اصطحاب أجهزة الهاتف الخلوي أو النقال إلى مركز الامتحان تحت طائلة المسائلة وجمع اوراق الاجابة من الطلاب او اخراجهم قسرا من قاعة الامتحان قبل انتهاء المدة المخصصة لامتحان المادة ، في حين حظرت التعليمات الطلاب من التدخين والخروج من قاعة الامتحان قبل مضي نصف الوقت المخصص للامتحان او الخروج دفعة واحدة حيث يتوجب عليهم الانتظار في مقاعدهم حتى تنتهي عملية جمع الاوراق والعودة إلى القاعة بعد خروجهم منها.

عقوبة الغش حرمان من دورتين امتحانيتين

ومن جهة أخرى أكدت الوزارة على طلاب امتحانات الشهادات العامة عدم اصطحابهم أي نوع من أجهزة الهاتف أو أجهزة اللاسلكي أو المسجلة أو أي وسيلة غش تقنية مماثلة أو استعمال سماعات الأذن لأي سبب كان داخل القاعة الامتحانية أو خارجها حيث يمنع استلامها من قبل العاملين في المركز الامتحاني ويعاقب الطالب في حال مخالفته التعليمات بعقوبة الحرمان دورتين امتحانيتين وعدم إعادة الجهاز للطالب.

ونبهت الوزارة فى تعليماتها إلى ضرورة تأكد الطالب عند استلامه ورقة الاسئلة من وضوح طباعتها وابلاغ رئيس القاعة فورا فى حال عدم وضوحها كاملة او جزء منها لاتخاذ الاجراء اللازم حسب الاصول فى الوقت المناسب.

وطلبت الوزارة من الطالب احضار قلم حبر ناشف أزرق إضافة لقلم الحبر الأزرق لكتابة الاسم والرقم والمادة باللغة العربية فى الجزء المخصص من القسيمة بخط واضح ومطابق لما جاء فى بطاقة الامتحان والتأكد قبل الشروع فى الكتابة من سلامة ورقة الاجابة وعدد صفحاتها ومهرها بخاتم دورة الامتحان واعلام رئيس القاعة عن كل خلل.

ودعت الطلاب إلى وضع بطاقة الاكتتاب أمامهم أثناء الامتحان إضافة إلى الهوية الشخصية بالنسبة للطلاب الاحرار وعدم كتابة أي معلومات على الاجزاء غير المخصصة للكتابة على ورقة الاجابة وعدم ترك اى اجابة على المسودة دون تبييض لان ما يكتب على المسودة لايصحح ابدا.

ولفتت إلى وجوب استفادة الطالب بشكل كامل من ورقة الاجابة وعدم ترك اسطر او مساحات فارغة أثناء الكتابة والاجابة فقط عن العدد المطلوب من الأسئلة الاختيارية وكتابه اسمه ورقمه فقط على ورقة الأسئلة وعدم كتابة اى معلومات اضافية.

وقضت التعليمات بعدم لجوء الطالب إلى غير مركز الامتحان المحدد في بطاقة الاكتتاب اذ يلغى امتحانه في المادة التى لجأ فيها وعدم الدخول إلى قاعة الامتحان بعد الانتهاء من توزيع الأسئلة واصطحاب أي نوع من السلاح ودخول العسكريين باللباس العسكري وادخال الكتب أوالدفاتر أو المذكرات أوالمعاجم أو الالات الحاسبة وجداول لوغارتميات او نحو ذلك إلى قاعة الامتحان وتسليمها إلى رئيس المركز او رئيس القاعة قبل الدخول إلى قاعة الامتحان وعدم وضع أي اشارة او علامة فارقة على ورقة الاجابة او الكتابة على ورقة الاسئلة او طمس اسمه أو رقمه او تحويره أو كتابة اسم أو رقم غير حقيقيين او التدخين في قاعة الامتحان.

ونبهت التعليمات من استعمال الوان غير مألوفة من الحبر أو استخدام مزيل الحبر او ممحاة الحبر لازالة الكتابة عن ورقة الاجابة او استعارة الأدوات او الالتفاف او تبادل الاشارات او الاحاديث او التجول ضمن القاعة او تغيير المكان بعد توزيع الاسئلة وتسليم ورقة الاسئلة والاجابة وان لم يكتب عليهما شيء.

عقوبات مشددة في حال اقتراف الطالب للعنف

ولضمان حسن سير الامتحان وسلامته فوضت الوزارة رئيس المركز باخراج كل من يصبح وجوده مصدرا للازعاج والفوضى لان الطالب الذي يتطاول على المراقبين بالتهديد او التحقير او الاعتداء داخل المركز الامتحاني او خارجه يحال إلى القضاء لتطبق بحقه احدى العقوبات الواردة في المواد 371-372-373 من قانون العقوبات العام والمتضمنة عقوبة الحبس لمدد مختلفة تصل حتى السنتين مع امكانية تشديد العقوبة وفقا للمادة 247 من القانون نفسه اذا اقترف اعمال العنف أكثر من شخص ونجم عنها جروح او رضوض.

وفي سياق متصل طلبت وزارة التربية من مديرياتها في تعميم آخر اصدرته اعلام الطلاب داخل قاعات الامتحانات العامة وبشكل مباشر بكيفية استخدام أوراق الاجابة وذلك من خلال طباعة التعليمات الخاصة بالطلاب خلف بطاقة الاكتتاب واعلانها في لوحة اعلانات مديرية التربية ودائرة الامتحانات وتعميمها على المدارس لوضعها في لوحة الاعلانات كما طلبت من مديري التربية عقد اجتماع لشرح هذه التعليمات لمديري مدارس التعليم الأساسي والثانوية العامة والشرعية والمهنية بحضور معاوني مدير التربية والموجهين الاختصاصيين ورئيس دائرة الامتحانات والعاملين فيها اضافة إلى عقد اجتماع للهيئة الادارية والتدريسية في كل مدرسة برئاسة مديرها لشرح وتوضيح التعليمات وتكليف مدرس بشرح النموذج واستخدامه لكل شعبة بإشراف مدير المدرسة فضلا عن وضع نموذج ورقة الاجابة مع التعليمات في لوحة اعلانات المدرسة.

وأكدت التعليمات انه على رؤساء مراكز الامتحانات العامة شرح هذه التعليمات للمراقبين أثناء الاجتماع بهم في اليوم السابق للامتحان وتثبيتها في مكان بارز في المركز قبل يوم على الاقل من بدء الامتحان وتكليف رؤساء القاعات بشرح التعليمات في اليوم الأول خلال الدقائق العشر التي تسبق بدء الامتحان وتدقيق وفحص اوراق الاجابة المؤلفة من صفحات عدة قبل توزيعها للقاعات للتأكد من سلامتها وعدد صفحاتها ومطابقتها للمواصفات المطلوبة.

ونبهت التعليمات أنه في حال تبين بعد الشروع في الامتحان وفي الدقائق الأولى من بدئه وجود ورقة اجابة مشوهة أو تالفة مع احد الطلاب يجب على رئيس المركز أن يقوم بإعطاء الطالب ورقة بديلة اذا تأكد من تلف ورقته أو عدم صلاحيتها ويتأكد من نقل المعلومات إلى الورقة الجديدة ثم يسترد الورقة غير الصالحة من الطالب ويتلفها فورا ويشير إلى ذلك في تقرير سير الامتحان.

يذكر أن ورقة الاجابة العادية تضم 8 صفحات والورقة الخاصة بمادة الفيزياء 12 صفحة والخاصة بمادة الرياضيات 16 صفحة والمخصصة لمادة اللغة الفرنسية للشهادة الثانوية العامة والشرعية ولمادة اللغة الإنكليزية للشهادات الثانوية العامة والثانوية الشرعية والثانوية التجارية تضم 6 صفحات والمخصصة لمادة اللغة الإنكليزية للشهادة الثانوية الصناعية والنسوية تضم 4 صفحات والمخصصة لمادة اللغة الإنكليزية في شهادة التعليم الأساسي والاعدادية الشرعية 6 صفحات والمخصصة لمادة اللغة الفرنسية في شهادة التعليم الأساسي والاعدادية الشرعية 4 صفحات.

2012-05-10 12:11:22
عدد القراءات: 933
الكاتب: admin
المصدر: admin منقول
طباعة






التعليقات