RSS

للحصول على اخر الاخبار اول باول وقت حصولها يمكنك الاشتراك بخدمة RSS عبر الرابط التالي:

الارشيف


الاسبوع الماضي







االشريط الاخباري


تصويت

ما الذي يشدك الى الموقع

أخبار البلدة
الأبراج
الحكم
القصص الجميلة
التعليقات


محرر اونلاين

 


اعزائي زوار الموقع اتمنى واياكم عاماً ملؤه السلام والامان والتعالي على الجراح .


 


القائمة البريدية

البريد الالكتروني:




- يرجى المشاركه:ماذا تعرف عن العلمانيه؟

ربي زدني علما..
مع احترامي لجهلي لأني احاول وأثابر على اعلاء شأن عقلي ورغم كل المصاعب والمشاكل الحياتيه اليوميه الا ان المعرفه والعلم اثمن وارفع شئ يمكن ان يملكهم الأنسان.
اريد ان اطرح موضوع العلمانيه ليس العلمانيه السياسيه التي اصبح لدينا رعب وفزع منها من خلال نشرات الأخبار بل العلمانيه الثقافيه.
العلمانيه حسب فهمي هي العقلانيه.مارأيكم لو أن مجتمعنا ينظر الى الفرد حسب مايمتلكه من فكر وأدب وعمل وأخلاق دون النظر بأي شكل من الأشكال الى دينه او منطقته او اصله او لونه مارأيكم لو اقتنعنا ان الدين لله فاليمارس الشخص اي معتقد ديني في دور العباده اوفي بيته ولايصتحب طقوسه الى عمله وفي قلاداته وثيابه ولم نعد نسأل الشخص الذي امامنا عن دينه ومعتقده لأن هذا الشئ شخصي بل علينا التأكد ان هذا الشخص صادق أمين مخلص بعمله غير متعصب لآراءه محب للمعرفه يبحث عن الطريق الصحيح ليسلكه ومهما كان معتقده فهو حقق زبده الأديان.لامجال لنهوض وتطور اي مجتمع الا بالعلمانيه.الدين لله والوطن للجميع. يرجى المشاركه والمناقشه وإفادتي إن أخطأت.والسلام
ضياء .:. 2010-09-28

2010-09-28 14:26:18
عدد القراءات: 1188
الكاتب: admin
المصدر: ضياء .:.
طباعة






التعليقات

  مشاركة

ابن صحنايا المحب 


الى الاخ أو ربما الاخت ضياء: براي الشخصي العلمانية شيء لابد من ان يطبق بين فئات المجتمع كافةلانه وكما هو واضح اصبحت الاديان تتخذ سببا للدمار والخراب في مجتمعنا العربي ولن اطيل الشرح لان الامور واضحة امامنا,لذلك يجب ان يترك الدين في بيوتنا فقط من اجل وجوده ليس الا , ولنتخذ الكلمات التالية اساسا للتعامل . مادمت محترما حقي فانت اخي....امنت بالله او امنت بالحجر,,,,مع شكري الكبير...............

  انا معك

روزي 


والله معك كل الحق والفكر الذي تنادي به رائع وخلاق لكن نحن يا اخي الكريم قلة في هذا المجتمع الذي فيه الكثير الكثير من المتعصبين دينيا ويتعاملون مع الناس بحسب دينهم ولا يكترثون خلقه وافكاره ندعو الله ان تتغير الامور...

  لا لتفرقة

رشاد شعبان 


أجمل شئ في الأنسان هو علمه وا عمله لأن اذا لأنسان فقدة أخلاقه عمله يعني فقدة كل شي في حياة هيا مجرد اختبار له رب عالمين وهبنا العقل مفصولن عنه كي ندرك اعمالنة كي نختار طريق الصح لا ان نفكر من دون عقل لذا ال علمانية هي شيئ ضروري في حياتنة التي نقوم بها بشكل يومي ان نكون دائمن على خلق جيد وا نتعامل مع جميع الناس بصفة واحدة لا أن نقيم ال ناس على حسب ديانته او معتقداته اهم شيئ هوى عمله لا دينه انا لااتعامل مع الناس على أي شيئ فقط اعتمد على معاملته وا اخلاقه كلنا بشر وموجودون على هذا الكون الجميل الذي يصبح أجمل بي علمنا و أخلااقنةو عملنا حتى ينتهي هذا الكون شكراًعلى هذا إلموضوع ألجميل

  العلمانية ما بين الأصطلاح والتطبيق

وجدي 


العِلمانية (بالإنجليزية: Secularism‏) تعني اصطلاحاً فصل الدين والمعتقدات الدينية عن السياسة والحياة العامة، وعدم إجبار الكل على اعتناق وتبني معتقد أو دين أو تقليد معين لأسباب ذاتية غير موضوعية. ينطبق نفس المفهوم على الكون والأجرام السماوية عندما يُفسّر بصورة مادية عِلمية بحتة بعيداً عن تدخل الدين في محاولة لإيجاد تفسير للكون ومكوناته. هذا اسطلاحاً حسب ويكيبيديا ... ولكن كل شخص ينظر لهذا المصطلح وياخذ ما يعجبه منه ويرمي مالا يعجبه وقد هاجم الكثيرين العلمانية على انها محاولة لدمج الثقافات والقضاء على الاخلاق وأبعاد مبادئ الأخلاق التي تحافظ عليها الاديان في الحياة الاجتماعية ... هذه هي مشكلة العلمانية في مجتمعاتنا ... ولكننا لم نعرف بعد خيرها من شرها ولكن النموزج التركي في تطبيق العلمانية ما زال يثبت كل يوم نجاحه في المجتمعات متعددة الأنماط التي تندرج من ضمنها سوريا .

  سلااح ذو حدّين

أيمن مصطفى عمران 


العلمانية حسب رأيي هي تكون بفصل الفرد الدين وقوانينه وتشريعاته عن الحياة الإجتماعية والسياسية والإيمان بالدولةوقوانينها والمجتمع المنّظم بعيداً عن الدين والعادات والتشريعات..وهنا يكمن السلاح ذو الحديّن حيث أن الغرب المهيمن والمتغطرس(أمريكا وإسرائيل) يروّج للعلمانية في شرقنا ليس لسواد عيوننا ولحرصه على مصالحنا..إنما لخوفه من تنامي مفهوم العقيدةالدينية في مجتمعاتنا حيث هناك الفتوى والعادات والتقاليد واللتي جميعها تتعارض مع المصالح الأمريكيةوالصهيونيةالعالمية(مثلاً بفوى تستطيع تحريم التعامل مع المحتل) ..أنا شخصياً ضد التزّمت والتعصّب الأعمى..وأنا مقتنع بالعلمانية..ولكن أنا أيضاً مع الكثير من العادات والتقاليد والعقائد اللتي لولاها ... نفقد حريتنا وهويتنا...وشكراً.

  informations

hasseeb shareef shaban  


- العلمانية وترجمتها الصحيحة : اللادينية أو الدنيوية ، وهي دعوة إلى إقامة الحياة على العلم الوضعي والعقل ومراعاة المصلحة بعيداً عن الدين وتعني في جانبها السياسي بالذات اللادينية في الحكم ، وهي اصطلاح لا صلة له بكلمه العلم الوضعي والعقل ومراعاة المصلحة بعيدا عن الدين وتعني في جانبها بالذات اللادينية في الحكم ، وهي اصطلاح لا صلة له بكلمه العلم وقد ظهرت في أوربا منذ القرن السابع عشر وانتقلت إلى الشرق في بداية القرن التاسع عشر وانتقلت بشكل أساسي إلى مصر وتركيا وإيران ولبنان وسوريا ثم تونس ولحقتها العراق في نهاية القرن التاسع عشر . أما بقية الدول العربية فقد انتقلت إليها في القرن العشرين ،وقد اختيرت كلمه علمانية لأنها اقل إثارة من كلمه لادينية . - ومدلول العلمانية المتفق عليه يعني عزل الدين عن الدولة وحياة المجتمع وإبقاءه حبيساً في ضمير الفرد لا يتجاوز العلاقة الخاصة بينه وبين ربه فان سمح له بالتعبير عن نفسه ففي الشعائر التعبدية والمراسم المتعلقة بالزواج والوفاة ونحوهما. - تتفق العلمانية مع الديانة النصرانية في فصل الدين عن الدولة حيث لقيصر سلطة الدولة ولله سلطة الكنيسة وهذا واضح فيما ينسب للسيد المسيح من قوله إعط ما لقيصر لقيصر وما لله لله ) . - أما الإسلام فلا يعرف هذه الثنائية والمسلم كله لله وحياته كلها لله ( قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ) سورة الأنعام : آية 162. * التأسيس وابرز الشخصيات : - انتشرت هذه الدعوة في أوربا وعمت أقطار العالم بحكم النفوذ الغربي والتغلغل الشيوعي . وقد أدت ظروف كثيرة قبل الثورة الفرنسية سنة 1789م وبعدها إلى انتشارها الواسع وتبلور منهجها وأفكارها وقد تطورت الأحداث وفق الترتيب التالي :- تحول رجال الدين إلى طواغيت ومحترفين سياسيين ومستبدين تحت ستار الاكليريوس والرهبانية والعشاء الرباني وبيع صكوك الغفران . - وقوف الكنيسة ضد العلم وهيمنتها على الفكر وتشكيله ا لمحاكم التفتيش واتهام العلماء بالهرطقة ، مثل:- أولا : كوبرنيكوس : نشر عام 1543م كتاب حركات الأجرام السماوية وقد حرمت الكنيسة هذا الكتاب . - ثانيا : جرادانو : صنع التلسكوب فعذب عذاباً شديداً وعمره سبعون سنة وتوفي سنة 1642م. - ثالثا : سبينوزا : صاحب مدرسة النقد التاريخي وقد كان مصيره الموت مسلولاً . - رابعا : جون لوك : طالب بإخضاع الوحي للعقل عند التعارض . - ظهور مبدا العقل والطبيعة : فقد اخذ العلمانيون يدعون إلى تحرر العقل وإضفاء صفات الإله على الطبيعة . - الثورة الفرنسية : نتيجة لهذا الصراع بين الكنيسة وبين الحركة الجديدة من جهة اخرى ، كانت ولادة الحكومة الفرنسية سنة 1789م وهي أول حكومة لا دينية تحكم باسم الشعب . وهناك من يرى أن الماسون استغلوا أخطاء الكنيسة والحكومة الفرنسية وركبوا موجة الثورة لتحقيق ما يمكن تحقيقه من أهدافهم . - جان جاك روسو سنة 1778له كتاب العقد الاجتماعي الذي يعد إنجيل أ الثورة ، مونتسكيو له روح القوانين , سبينوزا ( يهودي) يعتبر رائد العلمانية باعتبارها منهجا للحياة والسلوك وله رسالة في اللاهوت والسياسة ، فولتير صاحب القانون الطبيعي كانت له الدين في حدود العقل وحده سنة 1804م ،وليم جودين 1793م له العدالة السياسية ودعوته فيه دعوة علمانية صريحة . - ميرابو : الذي يعد خطيب وزعيم وفيلسوف الثورة الفرنسية . - سارت الجموع الغوغائية لهدم الباستيل وشعارها الخبز ثم تحول شعارها إلى ( الحرية والمساواة والإخاء ) وهو شعار ماسوني و( لتسقط الرجعية ) وهي كلمة ملتوية تعني الدين وقد تغلغل اليهود بهذا الشعار لكسر الحواجز بينهم وبين أجهزة الدولة وإذابة الفوارق الدينية وتحولت الثورة من ثورة على مظالم رجال الدين إلى ثورة على الدين نفسه . - نظربة التطور : ظهر كتاب أصل الأنواع سنة 1859م لتشارز دارون الذي يركز على قانون الانتقاء الطبيعي وبقاء الأنسب وقد جعلت الجد الحقيقي للإنسان جرثومة صغيرة عاشت في مستنقع راكد قبل ملايين السنين ، والقرد مرحلة من مراحل التطور التي كان الإنسان آخرها . وهذا النظرية التي أدت إلى انهيار العقيدة الدينية ونشر الإلحاد وقد استغل اليهود هذه النظرية بدهاء وخبث