RSS

للحصول على اخر الاخبار اول باول وقت حصولها يمكنك الاشتراك بخدمة RSS عبر الرابط التالي:

الارشيف


الاسبوع الماضي







االشريط الاخباري


تصويت

ما الذي يشدك الى الموقع

أخبار البلدة
الأبراج
الحكم
القصص الجميلة
التعليقات


محرر اونلاين

 


اعزائي زوار الموقع اتمنى واياكم عاماً ملؤه السلام والامان والتعالي على الجراح .


 


القائمة البريدية

البريد الالكتروني:




- خائن الوطن بلا وطن

منتديات صحنايا > شعر

خائن الوطن بلا وطن


إبقى حيث أنت و لا تبرح مكانك
فليسكن صقيع الغربة عظامك
فقد سقطة أقنعتك وبانت كل ألعابك
لا تستحق نظرة رحمة أو شفقة
ارجع لمن تسميهم أصحابك
فليجدوا لك وطن
فمن يستحق لأجله أن تخون أوطانك


أيها الخائن .........!!!!!!!!!!

لا تلمس هذا التراب فقد حرم عليك
لا تدمع على الشهداء فهذا أعمال يديك

أيها الخائن........!!!!!!!!!!!!!

اترك بيت الطفوله وباقي الذكريات معنا
وارحل ..........
اترك شمس الإسلام ولوائها معنا
وارحل............

أيها الخائن ........!!!!!!!!!!

فلتمزق من خيالك جمال الحي
وارحل .........
غضب عليك كل قلبٍ في هذا الحي
فارحل .........

أيها الخائن.......... ..!!!!!!!!!

نزعت رحمتك من قلوبنا
فارحل ..........
تبخرت آمالنا فيك
فارحل ..........

أيها الخائن ..........!!!!!!!

نبكي عليك أو منك وأنت قد أكلت هاهنا معنا ..........
ما زال على ذلك التل خطوات لعبك معنا ............


أيها الخائن .................

فأنت منَا فلماذا تخون ، فأنت من نسلنا فلماذا تخون .....
أغروك بالمال أو بالجمال أو بمنصب أو أو أو ...... ماذا ؟؟؟؟
ما هكذا عودناك ما هكذا ربيناك ، لن تكون بالنسبة ليهم سوى لعبه بيد طفل إذا ملوا منك رجموك وبين قذارتهم وضعوك ..... بلا أهل .......بلا أصل ........بلا هوية ........بلا ماضي ........بلا مستقبل .......بلا عنوان
بلا نظرة شفقة ، فمن يخون وطنه ترفضه الأوطان ومن يخون دينه تمقته باقي الأديان ,,,,,, من يخون لا يجار ولا ينظر باحترام ، بل يعيش باقي حياته في انـــــــكــــــــســــــــار ........
إذا استطعت أن تهرب من هذا فأين تهرب من سؤال أطفالك عن أجدادهم .......... عن لغتهم .......عن ترابهم عن لون بشرتهم عن دعاء جداتهم عن وفائهم .........

هل ستكتفي بالهروب لن تستطيع .....

هل تعود كل يوم إذا كانوا رقود لن تستطيع .....

هل ستعود إلى الوطن المنشود لن تستطيع .........!!!!!!!!!!

Sameer D Saaban

2011-04-05 21:07:19
عدد القراءات: 2769
الكاتب: admin
المصدر: Sameer D Saaban
طباعة






التعليقات

  الله الله

حسن إبراهيم الحاج علي 


الله الله عليك يا أخي سمير ، من خلال كلماتك الجميلة والمنتقاة بعناية فائقة أحسست بك بأنك سوف تكون مشروع شاعر أو كاتب من نوع مختلف تماماً عمّا نعرف ، فأين هذه العبارات وأين هذه الجُمل وأين هذا الإحساس العميق والأصيل أين كُنت قد خبأتهم عنّا منذ زمن بعيد ؟ لله درك يا سمير ؛ فهل الغربة فعلت بك ما فعلت بي من قبل ،ربما ولكن الأصالة التي تربينا عليها تنبع من عينيك ومن خلال حروفك هذه ،رحم الله مّنْ زرع فينا هذه الروح والأعراف النبيلة الأصيلة والتي تظهر واضحة جليّة كلما قسى عليها الزمن ، وكلما مرت بتجارب مع الأيام . أخي سمير الغالي :عشت وعاشت بك هذه الروح اليعربية العربية الأصيلة وأدام عليك وعلينا وعلى الوطن الأمن والأمان والسلام .