RSS

للحصول على اخر الاخبار اول باول وقت حصولها يمكنك الاشتراك بخدمة RSS عبر الرابط التالي:

الارشيف


الاسبوع الماضي







االشريط الاخباري


تصويت

ما الذي يشدك الى الموقع

أخبار البلدة
الأبراج
الحكم
القصص الجميلة
التعليقات


محرر اونلاين

 


اعزائي زوار الموقع اتمنى واياكم عاماً ملؤه السلام والامان والتعالي على الجراح .


 


القائمة البريدية

البريد الالكتروني:




- البيئة صورة الحضارة الحقيقية

النشاطات الثقافية

- البيئة صورة الحضارة الحقيقية
- البيئة صورة الحضارة الحقيقية

قام الأستاذ عبده الحلبي بإلقاء محاضرة ( البيئة صورة الحضارة الحقيقية ) في المركز الثقافي في صحنايا وذلك يوم الأربعاء في 2/6/2010 .

تعريف بالأستاذ عبده الحلبي :
• الأستاذ عبده الحلبي من مواليد أشرفية صحنايا 1946 حاصل على شهادة بكلوريوس عامة في العلوم عام 1969 م من جامعة دمشق
• مدرس لمادة العلوم منذ عام 1971 في ممحاضر.لب ودمشق وريف دمشق قدم دروس تعليمية للقوات السعودية المرابطة في سوريا في العام الدراسي 1974- 1975 و عام 1975 – 1976 منهاج السعودية
• قدم دروس تعليمية تلفزيونية في مادة العلوم من عام 1987 ولغاية عام 1998 م
• أشرف على الجوانب التطبيقية في كلية الطب البشري و الصيدلة للأعوام 1991 – 1992 – 1993 وفي كلية الصيدلة للأعوام 2000 – 2001 – 2002 في مادة الكيمياء بصفة محاضر .
• التدريس في المعهد العالي للكهرباء في الجماهيرية الليبية ( بنغازي ) 1994 – 1995 – 1996 – 1997 مادة الكيمياء .
• مدير ثانوية أشرفية صحنايا 1981 ولغاية 1984
• رئيس دائرة البرامج التعليمية التلفزيونية في وزارة التربية 1987.
• رئيس شعبة التجهيزات لتقنيات التعليم في وزارة التربية 1989 .
• أوفد الأستاذ عبده الحلبي إلى الصين في زيارة اطلاعية بمجال تقنيات التعليم للاطلاع على تصنيع واستخدام الوسائل التعليمية في رياض الأطفال ومدارس التعليم الأساسي . عام 1989


البيئة صورة الحضارة الحقيقية

بدء الأستاذ عبده المحاضرة بالترحيب بالحاضرين وأثنى على الرعاية السورية لموضوع البيئة بإحداث وزارة البيئة واختيار محافظة ريف دمشق لعام البيئة في هذه المحافظة . كما على الاهتمام العالمي و أخرها مؤتمر المناخ في الدنمارك بحضور 192 دولة
وقد قارن الأستاذ عبده الحلبي بين الدول التي اهتمت بالبيئية مثل اليابان (طوكيو) و الأمارات العربية و تونس الخضراء وبين الدول التي أهملت المسألة البيئة مثل مصر .
وقد عرف الأستاذ عبده الحلبي البيئة: هي كل ما يحيط بنا من ماء وهواء وكائنات وبناء وحرارة وضوء وصوت ولون. وقد أكد على أهمية التعامل مع عناصر البيئية وكيفية تلوثها وكيفية العناية السليمة بها
لينتقل إلى المحور الثالث وهو التربية البيئية : وقد عرف الأستاذ التربية البيئية : وهي سلوك وتربية فردية وجماعية واجتماعية . كما أورد بعض الأمثلة على التربية البيئية القويمة كما تحدث عن قصص من الحياة العملية في الأسرة والشارع كما أكد على أهمية التربية الجماعية في المدارس والنادي ومكان العمل وأكد على التربية الاجتماعية في كافة مجالاتها في الزراعة و الحدائق و الألوان و الماء و الضجيج .
أم في المحور الرابع فقد خصصه الأستاذ عبده الحلبي ليتحدث فيه عن بيئة بلداتنا في صحنايا وفي أشرفية صحنايا وقد أكد هنا الأستاذ على أن البيئة هي صورة الحضارة والاهتمام بالبيئة هو عمل حضاري وهو مقياس الحضارة وأن من ينظر لبيئة قرانا بصورتها الحالية يرى أنها مازالت بعيدة عن الصورة الحضارية التي نتمناها لها ودعا الجميع ليكونوا أصدقاء للبيئة ولتشكيل جمعية أصدقاء البيئة في صحنايا وفي الأشرفية وتضم هذه الجمعية جميع الفعاليات في البلدة وذكر مثال على العمل البيئي في قرية الدير عطية والعمل البيئي في مدينة جرمانا لجمعية رواد البيئة في جرمانا ...
وقد تحدث الأستاذ عن منطقة الزيتون في صحنايا عن فوائدها وعن الأخطاء التي نرتكبها بحق هذه المنطقة وقد أعطى الكثير من النصح لكيفية العمل البيئي والتربية البيئية في البلدة .
هذا موجز عن المحاضرة القيمة التي ألقاها الأستاذ عبده الحلبي
وقد قام الحاضرون بمداخلات أهمها.

الأستاذ سلمان الصباغ : الذي تساءل عن أسباب غياب المؤسسات الرسمية وخصوصا المجلس المحلي الذي لم يحضر أحد من أعضائه أو رئيس المجلس المحلي و مديرية الناحية في صحنايا وغيرها من المؤسسات وقد أكد الأستاذ سلمان على ضعف العمل البيئي في المجلس المحلي و الدور السلبي الذي يلعبه المجلس المحلي في صحنايا بتدهور البيئة وذلك بإعطاء رخص البناء في الأراضي الزراعية وخصوصا ( الفطم ) و انتشار الأبنية الأسمنتية في مناطق الزيتون . وقد أكد على أهمية أقامت جمعية أصدقاء البيئة في صحنايا . كما تحدث الأستاذ سلمان على خطورة تلوث البحار والمحيطات من تسرب النفط وخصوصا في خليج المكسيك وخطورته على الحياة البحرية وعلى البيئة .
الآنسة عفاف لطف الله : أكدت الآنسة عفاف لطف الله على كلام الأستاذ سلمان الصباغ وتساءلت عن غياب المجلس المحلي عن المحاضرة و تحدثت عن خطورة انقراض مجموعة من النباتات في بلدة صحنايا بعد أن كانت تملئ البلدة مثل الجوري البلدي و الزيزفون و البيلسان .... وأكدت على أهمية العمل للحفاظ على أشجار الزيتون بكافة السبل وأكدت على خطورة أكياس النايلون المرمية تحت أشجار الزيتون ( العدو النائم المتسلل ) كما تحدثت عن تراكم القمامة في بلدة صحنايا لمدة ثلاثة أيام خميس وجمعة وسبت وخطورة تراكمها وضرورة أزالتها يوميا ومنع تراكمها في الحاويات . وتحدثت عن أنشاء جمعية أصدقاء البيئة من مجموعة من الشبان من أبناء البلدة وهي بدور النشأة .
السيد خليل الصويتي : شكر المركز الثقافي وأكد على ما جاء به الأستاذ سلمان الصباغ وضرورة تواجد المجلس المحلي في أي عمل بيئي كما تحدث عن نوعية من أكياس النايلون الصديقة للبيئة وضرورة استخدامها .. كما أكد على أحداث جمعية أصدقاء البيئة التي في طور الولادة في صحنايا وضرورة دعمها . و حاجتنا الماسة للإدارة التي تهتم في العمل البيئي الايجابي .
السيد نبيل زين الدين : أكد على أهمية جمعية أصدقاء البيئة ( كلنا أصدقاء لجمعية أصدقاء البيئة ) وإعطائها جميع الصلاحيات لتفعيل القضايا البيئية و ضرورة دعمها من البلدة ككل .
د. حبيب ضاهر : شكر الدكتور حبيب ضاهر الحضور وتحدث عن أهمية الحفاظ على نظافة نهر الأعوج وضرورة وضع عقوبات لمن يعمل على تلويث مياه النهر وشكر السيد أبو هشام عربي على جهوده في العمل على حماية مياه نهر الأعوج وقد أكد على ضرورة وجود محطة لمعالجة المياه و الاستفادة من المياه بتكريرها ومعالجتها واستخدامها في المشاريع الزراعية . كما أكد الدكتور على أهمية إقامة جمعية أصدقاء البيئة في صحنايا .
الأستاذ صالح سالم نصر : الذي تحدث عن النظم الداعمة للتلوث في البيئة. والتلوث الكبير الذي أحدثته الثورة الصناعية وان النظام الرأس مالي ( الصناعي ) فرضت وجود التلوث بينما النظام الإقطاعي رغم تخلفه ألا أنه كان أرحم بالبيئة ومنظومته القائمة على الزراعة ساهمت في انتشار الغطاء النباتي و الحفاظ على البيئة أكثر من النظام الرأسمالي الذي أزال الغابات للصناعة وبنا الأسمنت مكانها .
وعاد الأستاذ صالح نصر ليقول : مثل شعبي ( أذا الطفل ما بكي أمه ما بترضعه ) ليؤكد ضرورة العمل الجاد لدعم جمعية أصدقاء البيئة و الضغط على المؤسسات الرسمية لضرورة المساعدة على الحفاظ على البيئة
السيد ديب عربي أبو هشام : تحدث عن مشكلات التي يعاني منها نهر الأعوج و وصول مياه النهر ملوثة إلى صحنايا و أكد على تقصير المجلس المحلي في حماية المياه وخطورة تملح التربة وتغير رائحة تربة الزيتون في صحنايا .
السيد أبو وليد نصر: تحدث عن ضرورة التربية الأسرية و الاجتماعية و المدرسية و على أهمية الثقافة البيئية و ضرورة أعطاء جمعية أصدقاء البيئة الصفة الرسمية وقدرتها على محاسبة المقصرين. و المسيئين للبيئة و أكد على أهمية قدرتها على أقامت الزيارات للمؤسسات والمدارس و المنازل و أعطاء التوصيات البيئية السليمة .
الرفيق أبو نزار سبع : تحدث عن خطورة الري بالمياه الملوثة و من المنتجات الزراعية التي تروى بمياه ملوثة .

وتم اختتام المحاضرة بكلمة للأستاذ عبده الحلبي الذي أثنى على كل المداخلات من الحضور وتحدث عن تجارب بعض جمعيات أصدقاء البيئة وان يد واحدة لا تصفق وضرورة التكاتف و العمل الجاد لإقامة جمعية أصدقاء البيئة في صحنايا وإعطائها الصلاحيات الرسمية وأن كل المداخلات كانت محقة , وهي نابعة من وعي بيئي عند الحاضرين


شكرا للأستاذ عبده الحلبي على هذه المحاضرة التي كانت كبيرة ومتكاملة بمعلوماتها وأسلوبها والأكثر هو أهميتها وضرورتها في وقتنا الراهن وحاجتنا إلى هذه المعلومات .

كنا نتمنا حضور ممن هم من المفترض انهم  في موقع المسؤولية في البلدة من روؤساء ومدراء الفعالياة الرسمية ليكونوا في صورة الموضع لاهميته البالغة ولكن ..........


وجدي .:. 2010-06-03

2010-06-03 19:41:43
عدد القراءات: 1915
الكاتب: admin
المصدر: وجدي .:.
طباعة






التعليقات

  روعه

ميمو  


روووووووووووووووووووووووعه