RSS

للحصول على اخر الاخبار اول باول وقت حصولها يمكنك الاشتراك بخدمة RSS عبر الرابط التالي:

الارشيف


الاسبوع الماضي







االشريط الاخباري


تصويت

ما الذي يشدك الى الموقع

أخبار البلدة
الأبراج
الحكم
القصص الجميلة
التعليقات


محرر اونلاين

 


اعزائي زوار الموقع اتمنى واياكم عاماً ملؤه السلام والامان والتعالي على الجراح .


 


القائمة البريدية

البريد الالكتروني:




الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتشكيلة الحكومة الجديدة .. 22 وزيرا جديدا وإحداث و

منتديات صحنايا

الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتشكيلة الحكومة الجديدة .. 22 وزيرا جديدا وإحداث وزارات جديدة

 
الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتشكيلة الحكومة الجديدة .. 22 وزيرا جديدا وإحداث وزارات جديدة
الاخبار المحلية

التغييرات لم تطال الدفاع والخارجية والداخلية والمالية والإدارة المحلية .. وإحداث وزارة المصالحة الوطنية

أصدر الرئيس بشار الأسد، يوم السبت، مرسوما يقضي بتشكيل الحكومة السورية الجديدة برئاسة الدكتور رياض حجاب، حيث بقيت معظم الوزارات السيادية دون تغيير، فيما طال التغيير العديد من الوزارات مع دخول 22 وزيرا جديدا للحكومة، بينما أسندت وزارتين لمعارضين من الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير من أعضاء مجلس الشعب، إحداهما وزارة محدثة لشؤون المصالحة الوطنية، كما تم إحداث 4 وزارت جديدة لتحل محل وزارتي الاقتصاد والإسكان.


ولم يجر أي تغيير على معظم الوزارات السيادية في التشكيل الوزاري برئاسة رياض حجاب، حيث حافظ العماد داوود راجحة على منصبه كوزير للدفاع ونائب لرئيس مجلس الوزراء، ووليد المعلم كوزير للخارجية ونائب لرئيس مجلس الوزراء، ومحمد إبراهيم الشعار كوزير للداخلية، ومحمد الجليلاتي كوزير للمالية.

في وقت تم فيه إحداث وزارة جديدة، سميت بوزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية، وأسندت إلى عضو الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير المعارضة، النائب البرلماني علي حيدر رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي، فيما أسندت وزارة الإعلام إلى عمران عاهد الزعبي.

وعمران الزعبي محلل سياسي يحمل شهادة في الحقوق ويمارس المحاماة وهو عضو في حزب البعث العربي الاشتراكي، كما كان ضمن أعضاء اللجنة التي تم تشكيلها مؤخرا لإعداد الدستور الجديد، ويأتي تعيينه خلفا للدكتور عدنان محمود وزير الإعلام السابق.

فيما تم إحداث وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك وإسنادها إلى النائب قدري جميل، عضو الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير المعارض، ورئيس حزب الإرادة الشعبية، وإحداث وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية وإسنادها إلى محمد ظافر محبك، لتحلا محل وزارة الاقتصاد والتجارة التي كان يشغلها محمد نضال الشعار.

كما تم إحداث وزارة الإسكان والتنمية العمرانية وإسنادها إلى صفوان العساف، ووزارة الأشغال العامة وإسنادها إلى ياسر السباعي، لتحلا محل وزارة الإسكان والتعمير التي كان تشغلها هالة محمد الناصر، وإحداث وزارة الموارد المائية وإسنادها إلى بسام حنا لتحل محل وزارة الري التي كان يشغلها جورج صومي.

وتضمنت الحكومة الجديدة أسماء وزراء شغلوا مناصبهم ذاتها في الحكومة القديمة، وهم عماد الصابوني وزيرا للاتصالات والتقانة، وعمر غلاونجي نائب لرئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات وزيرا للإدارة المحلية، ووائل نادر الحلقي وزيرا للصحة، وعماد خميس وزيرا للكهرباء.

فيما تسلمت هالة محمد الناصر حقيبة وزارة السياحة خلفا للمياء عاصي، إضافة إلى محمد عبد الستار السيد وزيرا للأوقاف، ومنصور عزام وزيرا لشؤون رئاسة الدولة، وحسين محمود فرزات وزير دولة، وجوزيف سويد وزير دولة.

وتسلم رضوان حبيب وزارة العدل، خلفا لتيسير قلا عواد، ومحمد يحيى معلا وزارة التعليم العالي، خلفا لعبد الرزاق شيخ عيسى، وهزوان الوز وزارة التربية خلفا لصالح الراشد، وفؤاد شكري كردي وزارة الصناعة خلفا عدنان سلاخو، ومحمد إبراهيم السعيد وزارة النقل خلفا لفيصل عباس، وصبحي أحمد العبدلله وزير الزراعة خلفا لرئيس الحكومة الحالية رياض حجاب.

كما تم تعيين سعيد معذى هنيدي وزارة النفط والثروة المعدنية خلفا لسفيان العلاو، ولبانة مشوح وزارة للثقافة خلفا لرياض عصمت، وجاسم محمد زكريا وزارة للشؤون الاجتماعية والعمل خلفا لرضوان حبيب، ووزارة الدولة لشؤون البيئة نظيرة فرح سركيس خلفا لكوكب الصباح داية.

كما تضمن تعيين محمد تركي السيد وزير دولة، ونجم دين خريط وزير دولة، وعبدالله خليل حسين وزير دولة، وجمال شعبان شاهين وزير دولة.

وتأتي الحكومة الجديدة خلفا لحكومة عادل سفر التي شكلت في نيسان عام 2011 خلفا لحكومة محمد ناجي عطري.

وكان الرئيس الأسد أصدر 6 الشهر الجاري، مرسوما يقضي بتكليف الدكتور رياض فريد حجاب بتشكيل حكومة جديدة.

يذكر ان تشكيل الحكومة الجديدة ياتي بعد نحو أكثر من شهر على انتخاب برلمان جديد, بموجب الدستور الجديد الذي أقر في شباط الماضي حيث اعتبر حكومة سفر بحكم المستقيلة، بعد الانتخابات البرلمانية، في وقت ما تزال تتوارد فيه أنباء عن سقوط ضحايا إثر أعمال عنف وعمليات عسكرية في مناطق مختلفة من سورية

 
الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتشكيلة الحكومة الجديدة .. 22 وزيرا جديدا وإحداث وزارات جديدة
الاخبار المحلية

التغييرات لم تطال الدفاع والخارجية والداخلية والمالية والإدارة المحلية .. وإحداث وزارة المصالحة الوطنية

أصدر الرئيس بشار الأسد، يوم السبت، مرسوما يقضي بتشكيل الحكومة السورية الجديدة برئاسة الدكتور رياض حجاب، حيث بقيت معظم الوزارات السيادية دون تغيير، فيما طال التغيير العديد من الوزارات مع دخول 22 وزيرا جديدا للحكومة، بينما أسندت وزارتين لمعارضين من الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير من أعضاء مجلس الشعب، إحداهما وزارة محدثة لشؤون المصالحة الوطنية، كما تم إحداث 4 وزارت جديدة لتحل محل وزارتي الاقتصاد والإسكان.


ولم يجر أي تغيير على معظم الوزارات السيادية في التشكيل الوزاري برئاسة رياض حجاب، حيث حافظ العماد داوود راجحة على منصبه كوزير للدفاع ونائب لرئيس مجلس الوزراء، ووليد المعلم كوزير للخارجية ونائب لرئيس مجلس الوزراء، ومحمد إبراهيم الشعار كوزير للداخلية، ومحمد الجليلاتي كوزير للمالية.

في وقت تم فيه إحداث وزارة جديدة، سميت بوزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية، وأسندت إلى عضو الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير المعارضة، النائب البرلماني علي حيدر رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي، فيما أسندت وزارة الإعلام إلى عمران عاهد الزعبي.

وعمران الزعبي محلل سياسي يحمل شهادة في الحقوق ويمارس المحاماة وهو عضو في حزب البعث العربي الاشتراكي، كما كان ضمن أعضاء اللجنة التي تم تشكيلها مؤخرا لإعداد الدستور الجديد، ويأتي تعيينه خلفا للدكتور عدنان محمود وزير الإعلام السابق.

فيما تم إحداث وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك وإسنادها إلى النائب قدري جميل، عضو الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير المعارض، ورئيس حزب الإرادة الشعبية، وإحداث وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية وإسنادها إلى محمد ظافر محبك، لتحلا محل وزارة الاقتصاد والتجارة التي كان يشغلها محمد نضال الشعار.

كما تم إحداث وزارة الإسكان والتنمية العمرانية وإسنادها إلى صفوان العساف، ووزارة الأشغال العامة وإسنادها إلى ياسر السباعي، لتحلا محل وزارة الإسكان والتعمير التي كان تشغلها هالة محمد الناصر، وإحداث وزارة الموارد المائية وإسنادها إلى بسام حنا لتحل محل وزارة الري التي كان يشغلها جورج صومي.

وتضمنت الحكومة الجديدة أسماء وزراء شغلوا مناصبهم ذاتها في الحكومة القديمة، وهم عماد الصابوني وزيرا للاتصالات والتقانة، وعمر غلاونجي نائب لرئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات وزيرا للإدارة المحلية، ووائل نادر الحلقي وزيرا للصحة، وعماد خميس وزيرا للكهرباء.

فيما تسلمت هالة محمد الناصر حقيبة وزارة السياحة خلفا للمياء عاصي، إضافة إلى محمد عبد الستار السيد وزيرا للأوقاف، ومنصور عزام وزيرا لشؤون رئاسة الدولة، وحسين محمود فرزات وزير دولة، وجوزيف سويد وزير دولة.

وتسلم رضوان حبيب وزارة العدل، خلفا لتيسير قلا عواد، ومحمد يحيى معلا وزارة التعليم العالي، خلفا لعبد الرزاق شيخ عيسى، وهزوان الوز وزارة التربية خلفا لصالح الراشد، وفؤاد شكري كردي وزارة الصناعة خلفا عدنان سلاخو، ومحمد إبراهيم السعيد وزارة النقل خلفا لفيصل عباس، وصبحي أحمد العبدلله وزير الزراعة خلفا لرئيس الحكومة الحالية رياض حجاب.

كما تم تعيين سعيد معذى هنيدي وزارة النفط والثروة المعدنية خلفا لسفيان العلاو، ولبانة مشوح وزارة للثقافة خلفا لرياض عصمت، وجاسم محمد زكريا وزارة للشؤون الاجتماعية والعمل خلفا لرضوان حبيب، ووزارة الدولة لشؤون البيئة نظيرة فرح سركيس خلفا لكوكب الصباح داية.

كما تضمن تعيين محمد تركي السيد وزير دولة، ونجم دين خريط وزير دولة، وعبدالله خليل حسين وزير دولة، وجمال شعبان شاهين وزير دولة.

وتأتي الحكومة الجديدة خلفا لحكومة عادل سفر التي شكلت في نيسان عام 2011 خلفا لحكومة محمد ناجي عطري.

وكان الرئيس الأسد أصدر 6 الشهر الجاري، مرسوما يقضي بتكليف الدكتور رياض فريد حجاب بتشكيل حكومة جديدة.

يذكر ان تشكيل الحكومة الجديدة ياتي بعد نحو أكثر من شهر على انتخاب برلمان جديد, بموجب الدستور الجديد الذي أقر في شباط الماضي حيث اعتبر حكومة سفر بحكم المستقيلة، بعد الانتخابات البرلمانية، في وقت ما تزال تتوارد فيه أنباء عن سقوط ضحايا إثر أعمال عنف وعمليات عسكرية في مناطق مختلفة من سورية

التغييرات لم تطال الدفاع والخارجية والداخلية والمالية والإدارة المحلية .. وإحداث وزارة المصالحة الوطنية

أصدر الرئيس بشار الأسد، يوم السبت، مرسوما يقضي بتشكيل الحكومة السورية الجديدة برئاسة الدكتور رياض حجاب، حيث بقيت معظم الوزارات السيادية دون تغيير، فيما طال التغيير العديد من الوزارات مع دخول 22 وزيرا جديدا للحكومة، بينما أسندت وزارتين لمعارضين من الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير من أعضاء مجلس الشعب، إحداهما وزارة محدثة لشؤون المصالحة الوطنية، كما تم إحداث 4 وزارت جديدة لتحل محل وزارتي الاقتصاد والإسكان.


ولم يجر أي تغيير على معظم الوزارات السيادية في التشكيل الوزاري برئاسة رياض حجاب، حيث حافظ العماد داوود راجحة على منصبه كوزير للدفاع ونائب لرئيس مجلس الوزراء، ووليد المعلم كوزير للخارجية ونائب لرئيس مجلس الوزراء، ومحمد إبراهيم الشعار كوزير للداخلية، ومحمد الجليلاتي كوزير للمالية.

في وقت تم فيه إحداث وزارة جديدة، سميت بوزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية، وأسندت إلى عضو الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير المعارضة، النائب البرلماني علي حيدر رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي، فيما أسندت وزارة الإعلام إلى عمران عاهد الزعبي.

وعمران الزعبي محلل سياسي يحمل شهادة في الحقوق ويمارس المحاماة وهو عضو في حزب البعث العربي الاشتراكي، كما كان ضمن أعضاء اللجنة التي تم تشكيلها مؤخرا لإعداد الدستور الجديد، ويأتي تعيينه خلفا للدكتور عدنان محمود وزير الإعلام السابق.

فيما تم إحداث وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك وإسنادها إلى النائب قدري جميل، عضو الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير المعارض، ورئيس حزب الإرادة الشعبية، وإحداث وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية وإسنادها إلى محمد ظافر محبك، لتحلا محل وزارة الاقتصاد والتجارة التي كان يشغلها محمد نضال الشعار.

كما تم إحداث وزارة الإسكان والتنمية العمرانية وإسنادها إلى صفوان العساف، ووزارة الأشغال العامة وإسنادها إلى ياسر السباعي، لتحلا محل وزارة الإسكان والتعمير التي كان تشغلها هالة محمد الناصر، وإحداث وزارة الموارد المائية وإسنادها إلى بسام حنا لتحل محل وزارة الري التي كان يشغلها جورج صومي.

وتضمنت الحكومة الجديدة أسماء وزراء شغلوا مناصبهم ذاتها في الحكومة القديمة، وهم عماد الصابوني وزيرا للاتصالات والتقانة، وعمر غلاونجي نائب لرئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات وزيرا للإدارة المحلية، ووائل نادر الحلقي وزيرا للصحة، وعماد خميس وزيرا للكهرباء.

فيما تسلمت هالة محمد الناصر حقيبة وزارة السياحة خلفا للمياء عاصي، إضافة إلى محمد عبد الستار السيد وزيرا للأوقاف، ومنصور عزام وزيرا لشؤون رئاسة الدولة، وحسين محمود فرزات وزير دولة، وجوزيف سويد وزير دولة.

وتسلم رضوان حبيب وزارة العدل، خلفا لتيسير قلا عواد، ومحمد يحيى معلا وزارة التعليم العالي، خلفا لعبد الرزاق شيخ عيسى، وهزوان الوز وزارة التربية خلفا لصالح الراشد، وفؤاد شكري كردي وزارة الصناعة خلفا عدنان سلاخو، ومحمد إبراهيم السعيد وزارة النقل خلفا لفيصل عباس، وصبحي أحمد العبدلله وزير الزراعة خلفا لرئيس الحكومة الحالية رياض حجاب.

كما تم تعيين سعيد معذى هنيدي وزارة النفط والثروة المعدنية خلفا لسفيان العلاو، ولبانة مشوح وزارة للثقافة خلفا لرياض عصمت، وجاسم محمد زكريا وزارة للشؤون الاجتماعية والعمل خلفا لرضوان حبيب، ووزارة الدولة لشؤون البيئة نظيرة فرح سركيس خلفا لكوكب الصباح داية.

كما تضمن تعيين محمد تركي السيد وزير دولة، ونجم دين خريط وزير دولة، وعبدالله خليل حسين وزير دولة، وجمال شعبان شاهين وزير دولة.

وتأتي الحكومة الجديدة خلفا لحكومة عادل سفر التي شكلت في نيسان عام 2011 خلفا لحكومة محمد ناجي عطري.

وكان الرئيس الأسد أصدر 6 الشهر الجاري، مرسوما يقضي بتكليف الدكتور رياض فريد حجاب بتشكيل حكومة جديدة.

يذكر ان تشكيل الحكومة الجديدة ياتي بعد نحو أكثر من شهر على انتخاب برلمان جديد, بموجب الدستور الجديد الذي أقر في شباط الماضي حيث اعتبر حكومة سفر بحكم المستقيلة، بعد الانتخابات البرلمانية، في وقت ما تزال تتوارد فيه أنباء عن سقوط ضحايا إثر أعمال عنف وعمليات عسكرية في مناطق مختلفة من سورية.

2012-06-23 20:32:48
عدد القراءات: 415
الكاتب: admin
المصدر: admin منقول
طباعة






التعليقات

  اختيار الحق

السورية  


الف مبروك للجميع ونتمنى بالعمل المخلص لوطنانا لا وسطات واهم شيئ مقابلت الشعب ليقولو الذي لا يراه المسؤول وانشاء الله سيادة رئيسنا القائد مختار المسوات من اديان ومعارضة سلمية لا يوجد اي حجة لاحد وسو رية بخير باذن الرب